الاتحاد

دنيا

ذوو الاحتياجات الخاصة لهم من فرح الصيف نصيب


لا تحلُو الإجازة دون إشراك فلذات الأكباد، ممن يعانون إعاقات مختلفة ذهنية أو جسدية، في إجازات صيفية سعيدة وثرية، تحقق لهم العلم والفرح، والمعرفة والمرح·
فقد بدأ صيفهم من خلال ''مركز أبوظبي للرعاية الخاصة'' عبر رحلة ميدانية إلى الحديقة الثلجية في ''مركز الإمارات''، حيث استمتعوا بالفعاليات المسلية ومشاهدة الكتل الثلجية والألعاب المتصلة بأجواء البرد والثلج·
وبالتعاون مع ''مركز الطفولة'' وبالتنسيق مع الجهات الخاصة برعاية وتأهيل المعوقين، ستقام فعاليات خاصة بهم، أي تراعى فيها ظروفهم الصحية الخاصة وقدرات استيعابهم وفهمهم، منها حضور معارض التشكيل والنحت والتصوير الضوئي، التي يشرف على توضيح مراميها ومعانيها لهم، مجموعة من الأخصائيين والمشرفين·
ويمكن لذوي الاحتياجات الخاصة المشاركة في الموسم ''الفني'' الصيفي الذي بدأ فعلياً بمعرض ''القلوب الرحيمة'' الذي شارك به ثمانية فنانين عرضوا أروع لوحاتهم وتبرعوا بثمنها لصالح تأهيلهم· كما أنهم مدعوون لحضور بعض عروض أفلام الكرتون والسينما والفيديو والمسرحيات الكوميدية الخاصة بالأطفال، إضافة إلى دورات تدريبية فنية متعددة تتناسب فعالياتها مع إعاقاتهم ومدركاتهم، تتضمن بالرسم بمختلف أنواعه والعزف الموسيقي على عدة آلات وأنشطة تتصل بالرياضات التراثية البسيطة في أدائها، مع الحرص على تعريفهم على تفاصيل تراثية تتصل بالإمارات·
وسيقوم المركز، وكذلك مجموعة من جمعيات خاصة تُعنى بذوي الاحتياجات الخاصة، بمجموعة من النزهات في أبوظبي، منها إلى الحدائق العامة ومراكز التسوق ومؤسسات رسمية كمجلة ماجد ومصانع التمور والبسكويت، ورحلات داخلية إلى إمارات الدولة للتعرف على معالم الدولة والأماكن السياحية والأثرية والترفيهية فيها·
وعلى قائمة الرحلات الداخلية، سيقضي أطفال تلك المراكز، أياماً سعيدة في أجواء مفاجآت ''صيف دبي'' حيث ينتظر أسبوع مفاجآت الزهور قدومهم، لينعموا في أجوائه بالفرح والسعادة، في إطار إجازة صيفية خاصة بهم·

لمزيد من المعلومات: مركز أبوظبي للتأهيل الطبي·

اقرأ أيضا