صحيفة الاتحاد

الرياضي

9.7 مليون درهم جوائز «دلة الجولف» في «تحدي المجلس»

 الإنجليزي داني ويليت حامل لقب النسخة الماضية (من المصدر)

الإنجليزي داني ويليت حامل لقب النسخة الماضية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يقف 132 لاعباً من 35 دولة حول العالم على خط الانطلاق ترقباً لانطلاق النسخة (28) لبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وتنظمها مؤسسة الجولف في دبي، وتعد أعرق بطولات الجولف في المنطقة في الجولة الأوروبية «السباق إلى دبي»، وتقام منافساتها على ملعب المجلس في نادي الإمارات للجولف في دبي، بداية من الغد، وتتواصل حتى الأحد المقبل، ويصل مجموع جوائزها المالية إلى مليونين و650 ألف دولار «9 ملايين و733 ألف درهم إماراتي».
ويتقدم الأسطورة الأميركي تايجر وودز، المتوج باللقب مرتين عامي 2006 و2008، قائمة المشاركين، وسيتحدث اليوم في المؤتمر الصحفي الرسمي لتدشين عودته إلى دبي مجدداً بعد طول انتظار بسبب الإصابة التي تعرض لها وأبعدته عن ميادين الجولف.
ولن تكون مهمة وودز سهلة مع القائمة التي تزخر بها البطولة، بمشاركة الإنجليزي داني ويليت حامل لقب النسخة الماضية، والسويدي هنريك ستينسون حامل لقب الجولة الأوروبية الموسم الماضي وبطل نسخة عام 2007، كما يوجد الإسباني رافا كابريرا-بيلو بطل نسخة عام 2012، والدنماركي توماس بورن بطل نسخة 2001 وقائد الفريق الأوروبي في كأس رايدر عام 2018.
ومن أجل زيادة الإثارة على البطولة، أطلقت اللجنة المنظمة التحدي السنوي لإسقاط الكرة في الحفرة من ضربة واحدة، حيث سينال أول لاعب يحقق الأمر على الحفرة ساعة أوميجا «سيماستر أكوا تيرا 150م»، فيما سينال أول من يسقط الكرة بهذه الطريقة عن الحفرة رقم 15، سيارة مرسيدس «جي أل سي 250»، مقدمة من مشاريع قرقاش.
ومع انطلاق التدريبات الرسمية للاعبين في ملعب المجلس، عقدت اللجنة المنظمة مؤتمرات صحفية لعدد من أبرز اللاعبين المشاركين، وتحدث الإنجليزي داني ويليت حامل اللقب، قائلاً «الجميع يعلم مدى صعوبة الاحتفاظ باللقب، وذلك بالنظر لقائمة المشاركين من لاعبين صاعدين أو أصحاب الخبرة الطويلة، وبالنظر إلى سجل الأبطال نادراً ما نجح أحدهم بالاحتفاظ باللقب عامين متتاليين، وهو ما يمنحني دافعاً إضافياً لتحقيق الأمر».
وأضاف «بدايتي الموسم الحالي جاءت بطيئة نوعاً ما، وأتطلع أن استعيد النسق الذي جعلني أتفوق العام الماضي، وأحقق أحد أفضل أرقامي في مختلف البطولات، الفوز العام الماضي منحني الحافز والقوة لاحقاً لإكمال الموسم بأداء أفضل، وهو ما يجعلني متفائلاً بالعودة مرة أخرى».
كما تحدث الهندي ريحان توماس، المولود والمقيم في دبي الذي يحظى بدعم هيئة الشيخ مكتوم للجولف، ويشارك بعد حصوله على المركز الأول على صعيد الهواة في جولة الجولف في دول مينا (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، وقال «أدين للإمارات بالفضل الأكبر لما وصلت إليه حالياً، وقدرتي على طرق أبواب العالمية، في الإمارات تتوافر أفضل أندية الجولف والمدربين، وهو ما جعلني أقرر إكمال طريقي في هذه الرياضة، طموحي بالمشاركة الأولى في البطولة أن أقدم أفضل مستوياتي، وأتعلم من مشاركة أفضل اللاعبين وأراقبهم، وإنْ كنت محظوظاً ببلوغ الأدوار النهائية، أتمنى أن تجمعني القرعة مع الأفضل منهم».
وأقامت اللجنة المنظمة منصة جديدة للجماهير لمتابعة المنافسات تعرف باسم «الدلة دروم»، وتقع عند الحفرة الأولى التي ينطلق منها اللاعبون في رحلة البطولة، ويتوافر فيها خدمات خاصة للطعام والشراب المتنوعة للجماهير الحاضرة، وهي المنصة التي تعد أحدث الإضافات العام الحالي في موقع البطولة.
وسمحت اللجنة المنظمة للأطفال تحت 16 عاماً بالدخول مجاناً لحضور المنافسات برفقة عائلاتهم، وسط إقبال كبير على التذاكر المطروحة بمختلف فئاتها.