الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يعين المبعوث الخاص لكوريا الشمالية نائبا لوزير الخارجية

ستيفن بيجون

ستيفن بيجون

عين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، المبعوث الخاصّ لشؤون كوريا الشماليّة ستيفن بيجون في منصب نائب وزير الخارجية.
وسيحتفظ بيجون أيضاً بمهمّته الشاقّة المتمثّلة بالعمل على إعادة إطلاق مفاوضات نزع سلاح بيونج يانج النووي.
وسيكون الآن على مجلس الشيوخ أن يُصادق على تعيين الدبلوماسي، البالغ 56 عاما، في هذا المنصب ليحلّ بذلك مكان جون سوليفان الذي سيصبح سفيراً للولايات المتحدة في روسيا.
وسيُصبح بيجون النائب الأوّل لوزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو.
عُيِّن بيجون في أغسطس 2018 مبعوثاً خاصّاً لشؤون كوريا الشماليّة عندما كان يشغل، في ذلك الوقت، منصب نائب الرئيس للشؤون الدوليّة بشركة "فورد" للسيّارات.

اقرأ أيضا... كوريا الشمالية تختبر قاذفات صواريخ عملاقة متعددة الفوهات

كان هذا الجمهوريّ أيضاً عضواً في فريق جورج دبليو بوش للأمن القومي بداية الألفيّة، وعمل مستشاراً للسياسة الخارجيّة لعدد من الشخصيّات المحافظة.
وفشلت القمّة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون في فبراير في العاصمة الفيتنامية هانوي في تحقيق تقدم يذكر في مفاوضات نزع السلاح بين البلدين.
كما لم يتمكن بيجون من تحقيق نتائج خلال اجتماعه الأخير في أكتوبر بالسّويد مع مفاوضين كوريين شماليين.
وتكتسب تسمية بيجون نائباً لوزير الخارجيّة أهميّة بظلّ إمكان ترك بومبيو منصبه ليترشّح لمنصب سناتور في انتخابات 2020.

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء