الاتحاد

الرياضي

حاكم الشارقة يأمر بتغطية ديون "الشعب"

الشعب يعود إلى دوري الهواة «أ» بعد إلغاء قرار التجميد

الشعب يعود إلى دوري الهواة «أ» بعد إلغاء قرار التجميد

أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتغطية ديون نادي الشعب والتي تقدر بـ 22 مليون درهم واتخاذ الإجراءات الفورية بشأن ذلك.
ورفع أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي أسمى آيات التقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لصدور أمر سموه بعدم تجميد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشعب الرياضي الذي أدخل السعادة والبهجة إلى نفوس جمهور ومحبي النادي والشارع الرياضي عموماً.
وقال: صاحب السمو حاكم الشارقة أصدر أوامر بتغطية ديون نادي الشعب واتخاذ الإجراءات الفورية بشأن ذلك، لينطلق النادي لممارسة نشاطه المعتاد دون أي أعباء أو التزامات مالية تراكمت في السنوات الأخيرة.
وأضاف: مجلس الشارقة الرياضي بدأ بترجمة ذلك من خلال التنسيق الفوري مع النادي والدائرة المالية بحكومة الشارقة ليتم تغطية جميع الديون والالتزامات المالية المترتبة على نادي الشعب حتى 30 يونيو 2011.
وتابع: الجميع مطالب بالتكاتف والتعاضد لعلاج مواضع الخلل دون إلقاء اللوم على أحد بل من أجل تصحيح المسار وهذا ما أمر به صاحب السمو حاكم الشارقة الذي أكد أن النادي بحاجة لمن يحبونه ويخافون على مصلحته، هذه المحبة التي لا يمكن صناعتها إذا لم تكن راسخة في العقول والقلوب والأذهان، وهذا ليس بجديد على جميع اللاعبين والإداريين للتكاتف من أجل تصحيح مسار النادي ويكفي الجميع فخراً أن سموه إلى جانب تكفله بكل ديون النادي سيكون في مقدمة الإداريين والموجهين للنادي حتى يعود ويصل إلى مستواه المعهود. وقال: لقد بدأ على الفور اتخاذ الخطوات العملية المناسبة لإنفاذ أمر سموه وتوجيهاته التي يجب أن تظل منارة للجميع يهتدون بهديها ويعملون على ترجمتها كنصائح غالية ستقود الجميع حتما إلى بر الأمان متمنياً للجميع التوفيق والسداد.
دعم كبير
من جانبه وجه هشام الزرعوني رئيس اللجنة المؤقتة بنادي الشعب الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على دعمه للرياضة والرياضيين بالإمارة الباسمة، مشيراً إلى أن مكرمة سموه تدعم مسيرة الكوماندوز للعودة إلى مكانه الطبيعي.
كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس نادي الشعب مؤكداً أن الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مجلس إدارة النادي السابق بذل جهداً كبيراً ولكن الظروف لم تساعده.
أسعدت الجميع
وقال: إن مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة أسعدت البيت الشعباوي وتضاعف من مسؤولية كل المنتسبين لهذا النادي العريق من أجل مضاعفة الجهد وتقديم كل ما عندهم لعودة الفريق الأول لكرة القدم إلى وضعه الطبيعي.
وأشار الزرعوني إلى أن الإدارة استوعبت الدرس ونأمل أن لا نقع في الديون مستقبلاً من أجل توفير عوامل النجاح لفريق الكرة لتحقيق ما يصبو إليه كل شعباوي.
عودة الأمل
وتابع: هذه المكرمة أعادت الأمل لفريق الكرة وبقية الألعاب بالنادي لبناء فريق قوي لكرة القدم والألعاب الأخرى لتحقيق المراد وفق النهج المرسوم.
رسالة
ووجه رئيس اللجنة المؤقتة رسالة إلى الجمهور الشعباوي الذي ظل يؤازر الفريق في أحلك الظروف الالتفاف حول الفريق خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ قدراً كبيراً من الأهمية وتقدير المسؤولية من منظور أن ما وصل إليه الفريق الأول لكرة القدم بالنادي لا يرضي طموح كل محب للكوماندوز الذي كان له صولات وجولات وتاريخ في خريطة كرة الإمارات.
الباب مفتوح
وقال: باب اللجنة المؤقتة مفتوح لأي شعباوي بعد توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بإلغاء فكرة تجميد الفريق الأول لكرة القدم خاصة أن اللجنة ظلت في اجتماعات مستمرة وتعمل كخلية النحل وأن صدرها مفتوح لتقبل أي رأي شعباوي للوصول بالشعب إلى آفاق النجاح وإعادة الكوماندوز إلى سيرتهم الأولى.
تحديات كبيرة
وذكر أن اللجنة المؤقتة مواجهة بالعديد من التحديات خلال المرحلة المقبلة لتنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة وتهيئة كل السبل الكفيلة لدعم مسيرة الفريق لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.
وظلت اللجنة المؤقتة خلال الساعات الماضية في اجتماعات مستمرة لحصر الديون على النادي من أجل فتح صفحة مالية جديدة حيث ظل وفد من مجلس الشارقة الرياضي متواجداً بشكل يومي في القلعة الشعباوية لتنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا