الاتحاد

دنيا

رامي عياش وهيفاء وهبي على نار حامية


بيروت - سليمان اصفهاني:


من خلف الكواليس، تأتي أخبار التحضيرات المكثفة التي يقوم بها البوب ستار رامي عياش بغية إطلاق البومه الغنائي الجديد بالتعاون مع شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، وكعادته يفضل التكتم على تفاصيل أحدث أعماله، وربما خوفاً من القرصنة الفنية· وعن ذلك يقول: ''أرفض العمل ضمن إطار السياسات الفنية المكشوفة التي لا تأخذ حقها من الاهتمام في حال صدورها في الأسواق، لأنها تكون قد استهلكت إعلامياً من قبل، لذلك أضع أعمالي التي هي قيد التحضير في خانة الظل، وأحصنها بكل المعطيات المطلوبة قبل تقديمها الى الناس على طبق من ذهب، وأرى أنني نجحت في هذه المهمة على مدار السنوات الماضية''·

لا أراوح في مكاني

ويضيف: ''بالنسبة للألبوم الجديد، فهو يضم ثماني أغنيات منوعة تحمل بصمات كبار الشعراء والملحنين في لبنان والوطن العربي، والانتاج لشركة روتانا التي أثني على جهودها معي، خصوصاً على صعيد الايمان بالمادة الفنية التي أقدمها والعمل على ايصالها بأفضل صورة الى الجمهور''·
ويتابع: ''في هذا العمل مفاجآت كثيرة وجودة أكثر، وأتوقع أن يشكل هذا العمل وكما كل ألبوم جديد أحققه، نقلة نوعية في مسيرتي الفنية، خصوصاً أنني أهدف للتقدم نحو الأمام، ولا أهوى المراوحة في المكان الواحد، حتى لا أصيب الآخرين بالملل، وبالتالي ينعكس ذلك سلباً على مسيرتي الغنائية العربية''·

الجمهور يحرضني

وعن تعاطيه مع عالم الفيديو كليب يقول رامي: ''الفيديو كليب مادة عصرية ضرورية لدعم سياسة الصوت والصورة التي تطغى على الأجواء الفنية العامة هذه الأيام، لذلك أدخل إلى عمق تلك المعادلة بكل اندفاع، وأبذل كل الجهد للوصول إلى مستويات جيدة، ولا شك أن هذا يأخذ مني الوقت والتعب، إلا أن النتائج تكون دائماً عند حسن ظن الآخرين الذين وعبر حفاوتهم يحرضونني على المزيد من العطاءات''·
ويتابع: ''لا شك أن تجربتي الأخيرة مع المخرج سعيد الماروق أعطت ثمارها الايجابية وأقصد بذلك كليب أغنية ''خليني معاك'' الذي قلب كل المقاييس وأثار الإعجاب والدهشة في آن واحد، علماً أن الفكرة كانت جديدة وغير مستهلكة حتى أن البعض استغرب كيف وافقت على الجلوس بأسلوب سينمائي بحت على كرسي الإعدام الكهربائي، وأجد أن الجرأة مطلوبة أحياناً للتغلب على الروتين، خصوصاً أن معظم الأفكار في اطار الفيديو كليب، باتت متشابهة، لذلك من الضروري البحث عن التميز والوصول الى الخصوصية''·
ويستطرد قائلاً: ''بالطبع أفكر في إعادة الكرَّة مع المخرج سعيد الماروق مع احترامي ومودتي وتقديري لجميع المخرجين الذين تعاونت معهم من قبل، لكن هذا لا يعني أنني لن أتعاون مع مخرج غيره، المهم أن أصل إلى الفكرة التي يمكن أن تخدم الأغنية، وتضيف إلى رصيدي''·

غيرت موقفي

وعن فكرة الـ ''ديو'' التي جمعته والفنانة هيفاء وهبي في الجزء الثالث من برنامج ستار أكاديمي، يقول: ''الفكرة كانت لطيفة، وقد سبقتها مشاورات مع هيفاء التي أبدت حماسها تجاه هذا الثنائي، وهناك تفكير جدي حالياً لتحويل تلك الاطلالة مع أغنية ''بلغي كل مواعيدي'' إلى ''ديو'' حقيقي ضمن اطار الفيديو كليب''·
ويضيف: ''سبق أن رفضت العمل وفق الأسلوب الثنائي لعدم اقتناعي بتلك الصورة التي استهلكت كثيراً، أما الآن فالموضوع مختلف، خصوصاً بعد أن لمست ايجابيته في اطلالتي مع هيفاء في برنامج ''ستار اكاديمي'' ولا أحد يعرف متى نباشر بالتنفيذ''·

اقرأ أيضا