صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

محللون يتوقعون ارتفاع سعر النفط إلى 58 دولار في 2017

رفع المحللون بقطاع النفط توقعاتهم لأسعار الخام في 2017 مع بدء تقلص الفجوة بين العرض والطلب في الأسواق لكنهم ظلوا حذرين بشأن ارتفاع الإنتاج الأميركي الذي قد يبدد أي مكاسب كبيرة تحققها الأسعار بفضل اتفاق أوبك على خفض الإنتاج.

وأظهر استطلاع، أجرته رويترز لآراء 31 محللا وخبيرا اقتصاديا، أن من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 58.01 دولار للبرميل في 2017. وتزيد هذه التوقعات قليلا عن تلك التي كشف عنها الاستطلاع السابق وكانت لمتوسط قدره 57.43 دولار للبرميل.

وهذا هو ثاني استطلاع شهري على التوالي يرفع فيه المحللون توقعاتهم لمتوسط أسعار برنت والخام الأميركي في 2017.

وبلغ متوسط برنت نحو 55.45 دولار للبرميل منذ بداية العام الحالي ويرى المحللون أن حكومة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تتبنى تشريعا جديدا لدعم قطاع النفط والغاز.

ويرى بعض المحللين أن سياسات ترامب المقترحة قد تؤدي إلى زيادة أكبر في إنتاج النفط الأميركي الذي ينمو بوتيرة أسرع مما توقعها الكثيرون في العام الماضي.

وقال كارستن فريتش المحلل لدى "كومرتس بنك" إن "إنتاج النفط الصخري الأميركي قد يشهد ارتفاعا مفاجئا هذا العام". وزاد إنتاج النفط الخام الأميركي نحو 6.3 بالمئة منذ منتصف العام الماضي إلى 8.96 مليون برميل يوميا.

وفي الأسبوع الماضي، زادت شركات الطاقة الأميركية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع الثاني عشر في 13 أسبوعا لتواصل موجة تعاف مستمرة منذ ثمانية أشهر وتجد دعما في تعهد أوبك بخفض الإنتاج الذي يبقي على أسعار الخام فوق 50 دولارا للبرميل منذ أوائل ديسمبر الماضي.

ويعتقد بعض المحللين أن أي زيادة جديدة في إنتاج النفط الصخري قد يكبحها انخفاض الأسعار واحتمال تجديد العقوبات الأميركية على إيران.

ومن بين العوامل الرئيسية لاستعادة التوازن بين العرض والطلب في سوق النفط هذا العام، التزام أوبك وعدد من الدول المصدرة للخام خارج المنظمة باتفاق خفض الإنتاج.

كانت أوبك وبعض منافسيها ومن بينهم روسيا اتفقوا في أواخر نوفمبر الماضي على خفض مشترك للإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا وذلك للمرة الأولى منذ عام 2008.

وقال المحللون إن من المتوقع أن تستعيد السوق توازنها بحلول منتصف العام الحالي لكنها ستحتاج لتمديد خفض إنتاج أوبك بعد الفترة الأولية المتفق عليها والبالغة ستة أشهر للحفاظ على الاستقرار.

وأضافوا أن العلاقات بين الولايات المتحدة وغيرها من كبار المنتجين مثل دول الشرق الأوسط وروسيا وارتفاع الدولار والأوضاع الجيوسياسية في ليبيا ونيجيريا من بين العوامل التي قد تواصل التأثير على الأسعار.

توقع الاستطلاع أن يبلغ متوسط سعر الخام الأميركي الخفيف 56.08 دولار للبرميل في 2017 وأن يصل إلى 60.61 دولار للبرميل في 2018. وبلغ متوسط خام غرب تكساس الوسيط نحو 52.63 دولار للبرميل منذ بداية العام الحالي.