الاتحاد

الاقتصادي

دبي ضمن أبرز عشرين مدينة في تطبيق الحكومة الالكترونية عالمياً

دبي-'وام': أكدت دراسة حديثة أن البنية التحتية المعلوماتية التي تسهم في تعزيز مكانة دبي على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي أصبحت توازي البنى المعلوماتية لمدن العالم المتقدمة· وأشارت إلى أن جامعة 'روتجيرز' في نيوجيرسي في الولايات المتحدة صنفت دبي في المرتبة الأولى على الساحة العربية، والثامنة عشرة ضمن قائمة أبرز عشرين مدينة في مجال تبني نظم الحكومة الالكترونية في العالم·
وذكرت الدراسة التي أعدها مركز دراسات الاقتصاد الرقمي 'مدار' بعنوان 'الاقتصاد القائم على المعرفة في دبي ما بين 2003 و '2008 أن معدل انتشار الإنترنت في دبي والذي يقدر بنحو 39 في المائة يقل على نحو ضئيل بالمقارنة مع معدلات انتشار الإنترنت في دول العالم المتقدمة، منوها بأن هذه المعدلات تتجاوز معدلات استخدام الانترنت في دول العالم النامية·
وعلق العميد سعيد بن بليلة مدير إدارة الجنسية والإقامة في دبي على نتائج الدراسة بقوله: إن المكانة المهمة التي نجحت دبي في تحقيقها على الصعيدين الإقليمي والدولي تأتي ثمرة الجهود المتواصلة التي تبذلها مختلف الجهات الحكومية المعنية في الإمارة، مشيرا إلى أن دبي أصبحت تضاهي دول العالم المتقدمة في مجال اعتماد أحدث تكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن هذا الأمر يعكس الرؤية الحكيمة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وزير الدفاع·
وأكد بن بليلة حرص إدارة الجنسية والإقامة في دبي على مواجهة كافة التحديات المرتبطة بعملية تحول دبي لتصبح مركزا للاقتصاد الرقمي الحديث، لافتا إلى أن الإدارة تتيح الفرصة لكادر عملها للإطلاع على آخر الممارسات التكنولوجية المتبعة دوليا، واتباع أحدث الأنظمة المعلوماتية التي تساعد على رفع سرعة وكفاءة العمليات إلى جانب تعزيز الاقتصاد الدولي· وأكدت الدراسة أن كافة المؤشرات المتعلقة بقطاع المعلومات والاتصالات في دبي، وبخاصة من ناحية تزايد انتشار أجهزة الهواتف النقالة والإنترنت تدل على تحقيق دبي لمكانة مهمة توازي دول العالم المتقدمة، مشيرة إلى أن معدل انتشار الهواتف النقالة في دبي وصل إلى 90 في المائة، وهذا ما يفوق معدلات انتشار الهواتف النقالة في أوروبا الغربية والتي تراوحت بين 80 و82 في المائة·
وتوقعت الدراسة ارتفاع معدل استخدام أجهزة الكمبيوتر والذي يقدر بنحو 20 في المائة، وذلك في ضوء تزايد التوجه من قبل فئات المجتمع من الشباب وطلبة الجامعات للاعتماد بصورة كلية على أجهزة الكمبيوتر، مضيفا أن النمو المتواصل لقطاع الأعمال في دبي، والتطورات الكبيرة التي يشهدها قطاع البناء في كافة أنحاء الإمارة سيسهمان في استقطاب مستثمرين جدد، الأمر الذي يساعد على رفع معدلات انتشار أجهزة الكمبيوتر·
وأشار العميد بن بليلة في هذا الصدد إلى أن معدلات استخدام الهواتف النقالة في دبي تفوق معدلات استخدام الهواتف الثابتة مما يعكس السعي المتواصل للإمارة تجاه تبني أحدث التقنيات المستخدمة منوها بالالتزام بزيادة الإنفاق الشخصي على حلول تكنولوجيا المعلومات في دبي، والذي بلغ حوالى 450 دولارا خلال عام 2003 بهدف مواكبة آخر التطورات التقنية على الساحة العالمية ودفع عجلة النمو الذي تشهده الإمارة، فضلا عن الارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطنين والمقيمين على حد سواء·
ومن ناحية أخرى أشارت الدراسة إلى أن معدل إنفاق دبي على تكنولوجيا المعلومات يقدر بمعدل 2,7 في المائة فقط بينما يقدر معدل إنفاق الدول المتقدمة بين 5 و12 في المائة·

اقرأ أيضا