الاتحاد

الرياضي

لجنة الأخلاق في «الفيفا» تنظر قضية ابن همام 22 يوليو

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” أنه أنهى تحقيقاته في قضية رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة الموقوف القطري محمد بن همام في قضية رشوة، وأن لجنة الأخلاق لديه ستنظر في القضية في 22 يوليو الحالي.
وترتبط القضية بمزاعم حول قيام ابن همام في إرشاء مسؤولين في حملته الانتخابية لرئاسة الاتحاد الدولي ضد السويسري جوزيف بلاتر، بعد أن قام مع الترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد الكونكاكاف الذي استقال لاحقاً من كافة مناصبه الرياضية، بالترتيب لاجتماع خاص مع الأعضاء الـ25 في اتحاد الكونكاكاف في 10 و11 مايو في ترينيداد، وبمعرفتهما حيث تم توزيع هدايا نقدية بقيمة 40 ألف دولار لكل اتحاد، بحسب المزاعم.
وستنظر لجنة الأخلاق أيضاً في قضيتي عضوي اتحاد كونكاكاف ديبي مينجل وجايسون سيلفستر، الموقوفين أيضاً مع رئيس الاتحاد القاري وارنر الذي لم يعد بدوره خاضعاً للتحقيق جراء استقالته.
وجاء في بيان الفيفا: “ستجتمع لجنة الأخلاق التابعة لـ”الفيفا” في 22 و23 يوليو للنظر في قضايا ابن همام، ديبي مينجل، وجايسون سيلفستر، الذين أوقفوا مؤقتا من قبل لجنة الأخلاق في 29 مايو 2011 في قضية مرتبطة في خرق قواعد الأخلاق التابعة لـ”الفيفا” وقوانين لجنة الانضباط في “الفيفا””.

اقرأ أيضا

دجيكو يجدد عقده مع روما حتى 2022