الاتحاد

أخيرة

كوسوفو·· سنة أولى استقلال

آلاف من سكان أقليم كوسوفو خلال إحيائهم الذكرى الأولى للاستقلال حاملين أعلاماً في بريشتينا

آلاف من سكان أقليم كوسوفو خلال إحيائهم الذكرى الأولى للاستقلال حاملين أعلاماً في بريشتينا

احتفلت كوسوفو أمس بالذكرى الأولى لإعلان استقلالها في 71 فبراير 8002 التي تترافق خصوصاً مع انعقاد اجتماع خاص للبرلمان وبعض الفعاليات الاحتفالية·
ودعا نائب رئيس الوزراء الكوسوفي رامي مناج مواطنيه ''إلى احتفال لائق رسمي وبطبيعة الحال سلمي''· وقال ''إن حكومة كوسوفو والمؤسسات الكوسوفية اتخذت كافة التدابير اللازمة لضمان أمن جميع الاحتفالات المرتقبة''·
واعترفت 45 دولة في العالم في طليعتها الولايات المتحدة و22 من الدول الـ72 الاعضاء في الاتحاد الأوروبي باستقلال كوسوفو· لكن صربيا المدعومة خصوصاً من روسيا في المؤسسات الدولية ما زالت ترفض الاستقلال وتعتبر كوسوفو إقليمها الجنوبي·
وسيجتمع البرلمان الكوسوفي في جلسة خاصة كما ستجرى تجمعات في الشوارع ثم إحياء حفلة موسيقية مساءً بحضور مسؤولين كوسوفيين تتبعها ألعاب نارية· وزينت شوارع بريشتينا العاصمة بأعلام كوسوفو والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة· وبعد سنة على إعلان استقلال كوسوفو تواجه بريشتينا تحديات جمة مثل تخطي الانقسام الاتني العميق وتنمية الاقتصاد المنهك الا أن مسؤولي كوسوفو يؤكدون تفاؤلهم·
وأكد رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي في مقابلة مع الوكالة الفرنسية مؤخراً أن السنة التي انقضت منذ اعلان الاستقلال في 71 فبراير 8002 ''كانت سنة ناجحة تماماً''·
وشدد تاجي على ''التزامه بناء كوسوفو ديمقراطية ومجتمع متعدد الاثنيات''

اقرأ أيضا