الاتحاد

الاقتصادي

البنك الدولي: أسعار النفط تتفق مع توقعات 2005


عواصم- 'وكالات':أظهر تقرير حكومي أمس أن مخزون النفط الخام ارتفع في الولايات المتحدة الاسبوع الماضي الى أعلى مستوى منذ يونيو عام ،2002 وهذه هي الزيادة الاسبوعية الثامنة على التوالي وذلك رغم الطلب القوي من مصافي التكرير وانخفاض الواردات· وارتفعت المخزونات التجارية للنفط الخام بمقدار 2,4 مليون برميل الى 317,1 مليون برميل في الاسبوع الذي انتهى في الاول من ابريل بينما زاد معدل تشغيل مصافي التكرير 2,6 نقطة مئوية الى 93,7 في المئة من الطاقة الاجمالية· وانخفضت واردات النفط الخام 678 ألف برميل الى 9,89 مليون برميل في اليوم·
وأوضح تقرير ادارة معلومات الطاقة التابعة للحكومة أن مخزون النفط الخام ارتفع بمقدار 22,8 مليون برميل في الاسابيع الثمانية الماضية· إلا أن التقرير أظهر انخفاض مخزون البنزين 2,1 مليون برميل مع تزايد الطلب عليه· وارتفع مخزون المشتقات الوسيطة 700 ألف برميل في اليوم· وحتى الان لم يقلل ارتفاع أسعار النفط الى مستويات قياسية من شدة الطلب الاميركي عليه·
وقال تقرير الادارة إن اجمالي امدادات المنتجات النفطية في الاسابيع الاربعة الاخيرة بلغ نحو 20,7 مليون برميل يوميا في المتوسط أي بزيادة 2,5 في المئة عنه في الفترة المقابلة من العام الماضي·
إلى ذلك قال اقتصادي في البنك الدولي أمس إن أسعار النفط الحالية تتفق مع توقعات البنك الدولي بان تصل في المتوسط الى 42 دولارا للبرميل خلال عام ·2005 وقال اندرو بيرنز، الاقتصادي في البنك الدولي لرويترز على هامش عرض لتقرير البنك عن تمويل التنمية العالمية لعام 2005 'نحن نرى الاسعار متفقة تماما مع توقعاتنا للعام كله' واضاف 'هناك توقعات بان أسعار النفط ستظل مرتفعة في النصف الاول وتنخفض في النصف الثاني'· وبلغت أسعار النفط الخام الامريكي يوم الاثنين الماضي مستويات قياسية جديدة فوق 58 دولارا للبرميل·
وواصل خام النفط خسائره المبكرة أمس قبل اعلان بيانات المخزون الاميركي التي يتوقع أن تظهر ارتفاع مخزونات الخام· وهبط خام برنت تسليم مايو 12 سنتا إلى 55,32 دولار بعد ان اغلق على هبوط 79 سنتا في الجلسة السابقة· وانخفض الخام الاميركي الخفيف تسليم مايو 14 سنتا إلى 55,90 دولار للبرميل إضافة إلى الخسائر الضخمة التي مني بها امس الأول حين شهدت السوق اتجاها نزوليا تصحيحا للمستويات القياسية التي سجلت في اليوم السابق· وقال تاجر 'إنه استمرار للاتجاه النزولي·
هناك بعض المبيعات لجني الارباح· يتوقع المتعاملون أن تؤدي البيانات إلى هبوط إلى حد ما ويبادر الناس بالبيع قبل حدوث ذلك'· وفي الاسبوع الماضي استقر مخزون الخام عند أعلى مستوى في نحو ثلاثة اعوام وتوقع محللون استطلعت رويترز اراءهم أن تشير البيانات لزيادة أخرى بواقع 2,2 مليون برميل غير ان من المنتظر ان ينخفض مخزون نواتج التكرير بواقع مليون برميل ومخزون البنزين 1,3 مليون برميل· ويكتسب مخزون البنزين أهمية كبيرة قبل موسم السفر لقضاء العطلات في الصيف·

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر بدون طوابع ضريبية اعتباراً من أول أغسطس