الاتحاد

الاقتصادي

مايكروسوفت ترمي بثقلها في سوق الهواتف المكتبية

الاتحاد - خاص:
كان الحلم الأساسي لمؤسسة مايكروسوفت وجود جهاز للكمبيوتر في كل مكتب يعمل بنظام ويندوز وبعد أن نجحت في ذلك - ربما بنسبة 90% - أصبح الحلم التالي يتمثل في وجود هاتف جديد متطور في كل سطح مكتبي· اذ تعتزم مايكروسوفت طرح مبادرة طموحة وشاملة للدخول في سوق الهواتف التجارية تتضمن هواتف لسطح المكتب وأجهزة مؤتمرات الفيديو بحيث تصممها مايكروسوفت ويطرحها شركاؤها للبيع ويصبح بعضها متوفراً في وقت قريب لا يتجاوز يونيو من عام ·2007
وتعمل برامج مايكروسوفت على ربط الهواتف بأجهزة الكمبيوتر لكي تتمكن من مناولة الوظائف الصوتية مثل اجراء المكالمات الهاتفية واستلام الرسائل الصوتية· وكما ورد في صحيفة الوول ستريت جورنال مؤخراً فإن هذه الخطة الجديدة من شأنها ان تعد المسرح لمايكروسوفت بحيث تتمكن من تجاوز الآخرين من العمالقة مثل مؤسسة جيكسو للأنظمة ومؤسسة افايا ومؤسسة فورتيل للشبكات في مسيرة الصناعة الهادفة الى استبدال انظمة الهواتف التقليدية بتكنولوجيا الانترنت الأكثر مرونة وارخص تكلفة· ولقد اتاحت التكنولوجيا الجديدة التي تعتمد على الانترنت اصلا سهولة استخدام برامج المعلومات والخادمات من أجل اشراك وتزامن خدمات البريد الالكتروني مع البريد الصوتي وامكانية عقد المؤتمرات وارسال الرسائل اللحظية في نظام واحد مفرد· الا ان معظم الهواتف التجارية في الشركات ظلت تدار بواسطة نظام للمفاتيح مملوك للشركة - ويدعى البدالة الخاصة ويعرف اختصارا باسم PBX - ويعمل بشكل منفصل من تلك الخادمات التي تدير البريد الالكتروني والاتصالات المكتبية الأخرى· ولكن خطة مايكروسوفت بدأت تصعد من حركة الانتقال داخل السوق الذي يحظى بالأولوية الكبرى والتي ما زال لم يتحقق فيها نجاح ملحوظ حتى الآن· ومن المعلوم ان بيل جيتس رئيس مجلس ادارة مايكروسوفت ظل لسنوات طويلة يحث شركته على الانتقال الى داخل الاعمال التجارية الصوتية حيث تعتمد هذه الاستراتيجية جزئياً على فكرة ان الاتصالات الصوتية سوف تدار في نهاية المطاف بالخادمات التي تستخدم برامج معلومات مايكروسوفت بالاضافة الى تصميم للرقائق كانت أول من طورته مؤسسة انتل في نفس عملية المشاركة التي اعادت تشكيل اجهزة الكمبيوتر الشخصية قبل عقود من الزمان·
والى ذلك فقد رصدت مايكروسوفت اموالا لا تقل عن ملياري دولار في ابريل الماضي سوف تذهب حصة كبيرة منها لكي تستثمر في الخدمات الصوتية· ثم أعلنت مايكروسوفت عن شراكة مع شركة بولي كوم المصنعة للمعدات في كاليفورنيا ومع الشركة المشتركة الكورية - الكندية ال جي - نورتيل بالاضافة الى شركة تومسون تيليكوم استراليا من اجل تصنيع وبيع هواتف الانترنت التي تصممها مايكروسوفت بحلول يونيو من عام ·2007 وجرى تصميم هذه الهواتف بحيث تعمل مع الكمبيوترات الشخصية لارباب العمل وترتبط بالشبكة الخاصة بالشركة بشكل يجعل من الممكن على سبيل المثال اجراء مكالمات مع شخص بالهاتف عن طريق النقر على اسمه في احدى تطبيقات مايكروسوفت مثل جهاز ''وورد'' او ''آوت لوك''·
وسوف تعلن مايكروسوفت ايضا عن جهاز لمؤتمر الفيديو اطلقت عليه اسم راوند تيبل أو المائدة المستديرة والذي سيعمل بشكل اتوماتيكي على تحويل الكاميرا باتجاه كل شخص بمجرد ان يبدأ في التكلم· وتراهن مايكروسوفت على أن هذه الأجهزة سوف تشعل مبيعات برامج معلومات الخادمات مثل اكسشينج واكتيف دايريكتوري اللذان اصبحا يستخدمان بشكل متسع من قبل الشركات والاعمال التجارية واصبحت مايكروسوفت في طريقها لأن تكشف عن التفاصيل الخاصة بإعادة تصميم هذه المنتجات لكي تتعامل مع الحركة المرورية للصوت· وكانت مايكروسوفت قد أعلنت عن عمليات تحسين وترقية لبرنامج المعلومات الحالي الذي سيطلق عليه الآن اسم ''خادم الاتصالات المكتبي'' والذي درج على اجراء المكالمات الهاتفية والبريد الالكتروني والرسائل اللحظية والخدمات الأخرى المشابهة·

اقرأ أيضا

«عالمية التمكين الاقتصادي للمرأة» تناقش تشريعات تكافؤ الفرص 10 ديسمبر