الاتحاد

الاقتصادي

تحالف بريتش تيليكوم و كيه دي دي آي اليابانية

إعداد -محمد عبدالرحيم:

من المتوقع أن تكشف كل من مجموعة بريتش تيليكوم ومؤسسة كيه دي دي آي اليابانية النقاب عن خطط تهدف لتأسيس شركة مشتركة تعمل على مساعدتهما على إدارة وتوفير شبكات الاتصالات الهاتفية للشركات اليابانية الرائدة في المجال ويهدف هذا التعاون الى تحقيق إيرادات تبلغ قيمتها مليار دولار في غضون فترة تتراوح ما بين 3 الى 5 سنوات بالإضافة الى تسليط الضوء على المدى الذي أصبحت فيه الخدمات العالمية لشركة بريتش تيليكوم التي درجت على تزويد الشركات المتعددة الجنسيات بالشبكات الخاصة وتكنولوجيا المعلومات المتعلقة بها تمثل القوة المحركة للنمو في قطاع الاتصالات البريطاني·
وكما ورد في صحيفة الفاينانشيال تايمز مؤخراً فإن مبادرة التعاون لن تتضمن اي مبالغ يتم دفعها بين شركتي بريتش تيليكوم وشركة كيه دي دي آي ثاني أكبر شركة للاتصالات الهاتفية في اليابان· وبات من المنتظر إطلاق الشركة المشتركة في شهر أغسطس المقبل والتي سوف تضطلع بتوفير وإدارة شبكات البيانات والصوت لمصلحة كبريات الشركات اليابانية وعملياتهم في جميع أنحاء العالم·
ويذكر أن شركة بريتش تيليكوم ظلت تسعى جاهدة لإعادة تأسيس وتوظيف نفسها كقوة جديدة في اليابان بعد أن باعت حصتها في شركة جابان تيليكوم لفودافون في عام ·2001 والى ذلك فإن هذا التعاون من شأنه أن يمنح شركة بريتش تيليكوم إمكانية الدخول الى قاعدة زبائن الشركة اليابانية بينما سوف تحقق شركة كيه دي دي آي فوائد جمة عبر تمكنها من توفير الفرصة لزبائنها للدخول الى الشبكات العالمية الخاصة بشركة بريتش تيليكوم· إذ يقول تاداشي اونوديرا رئيس مجلس إدارة شركة كيه دي دي آي: ''لقد أصبح بإمكان زبائننا الآن التحرك باتجاه التعاقد على حلول عالمية من أجل تلبية احتياجاتهم الخاصة بالشبكات وتكنولوجيا المعلومات''· أما آندي جرين المدير التنفيذي لخدمات بريتش تيليكوم العالمية فقد برر من جانبه العوامل التي أفضت الى تأسيس هذه الشركة المشتركة على أساس أن الشركات اليابانية كانت ترغب في إبرام صفقة مع شركة محلية في اليابان مزودة لخدمة الاتصالات الهاتفية· ومضى يقول: ''إن هذا التعاون سوف ينطوي على قيام شركة بريتش تيليكوم بجلب مقدراتها العالمية وسجلها الناجح في عمليات التعهيد بينما تساهم شركة كيه دي دي آي بعلاقاتها المحلية المتسعة''·
ويشار الى أن شركة بريتش تيليكوم لديها تاريخ طويل يتسم بخليط من عمليات إنشاء التحالفات مع الشركات الأخرى فقد تم تأسيس شركة كونسيرت وهي عبارة عن شركة مشتركة ما بين بريتش تيليكوم وشركة ايه تي آند تي عملاقة الاتصالات الهاتفية الأميركية في عام 2001 من أجل خدمة احتياجات الشركات المتعددة الجنسيات الا انها انفضت في عام 2001 بعد ان تكبدت خسائر ثقيلة بشكل مستمر·· وكانت شركة كونسيرت قد اعتبرت آنذاك بمثابة الخطوة الأولى التي تفضي للاندماج ما بين بريتش تيليكوم وشركة ايه تي آند تي· الا أن المشروع المشترك واجه العديد من الصعوبات لأسباب من ضمنها عدم تلقيه للدعم والإسناد الكافيين من المدراء في الشركتين· ولكن جرين ركز في حديثه على التعاون الوثيق الذي أصبح يربط بكل من السير كريستوفر بلاند رئيس مجلس إدارة بريتش تيليكوم وتاداشي اونوديرا رئيس ليه دي دي آي فيما يتعلق بوضع الخطط الكفيلة بإنجاح الائتلاف الجديد· حيث مضى يقول: ''إننا على ثقة تامة أن هذه الشركة الجديدة سوف تصبح نموذجاً للنجاح· على أن الخدمات العالمية لشركة بريتش تيليكوم تمكنت بنجاح من ترسيخ حضورها في داخل الولايات المتحدة الأميركية بعد ان استطاعت أن تستحوذ على شركة انفونيت المزودة الأميركية لشبكات البيانات والشبكات الصوتية للشركات في عام ··2004 وكانت شركة بريتش تيليكوم قد أعلنت عن إيرادات لكامل المجموعة بلغت 19,5 مليار جنيه استرليني عن السنة المالية 2006 بينما سجلت الخدمات العالمية للشركة ايرادات بمقدار 8,6مليار جنيه استرليني للعام 2006 اي بزيادة بمعدل 15 في المئة في مستويات العام ،2005 والآن فإن هذا القسم أصبح بإمكانه استدرار أكثر من نصف إيرادات مجموعة بريتش تيليكوم في عام ·2007
وفي واقعة أخرى تدل على تسارع وتيرة الاندماجات والتعاون التي أصبحت تنتظم ايضاً كامل صناعة الاتصالات فقد ورد في نفس الصحيفة ايضا أن شركة جيسكو وشركة ايه تي آند تي أكبر مجموعتين في قطاع الاتصالات الهاتفية الاميركية اتفقتا على ضخ مبلغ 15,5 مليون دولار في المرحلة الأخيرة لتمويل شركة اكيمبو المتخصصة في أعمال فيديو الانترنت· وهذا الاستثمارات التي سيعلن عنها في هذا الأسبوع انما تسلط الضوء على حجم الإثارة الذي أصبح يحيط بالشركات الناشئة التي توفر الأفلام والبرامج التليفزيونية ومحتويات الفيديو الأخرى عبر الإنترنت في الوقت الذي أصبح فيه انتشار الحزمة العريضة يجلب معه تغيرات هائلة في الطريقة التي يدخل بها الأشخاص الى محتويات الفيديو· ويقول جورج هويم المدير الإداري في مجموعة بلو برينت فينشرز الاستثمارية التي اشتركت مع جيسكو وشركة ايه تي آند تي في الجولة الأخيرة من مفاوضات الاستثمار في اكيمبو: ''إن اكيمبو أصبحت الآن في وضع متميز يؤهلها لإحداث تحول هائل في خدمات الإنترنت بحيث يسمح للزبائن بالدخول الى سلسلة متسعة من محتويات الفيديو متى واينما رغبوا في ذلك''·

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين