صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«الياه سات» تختبر بنجاح أنظمة اتصالات في طائرات الركاب

شرح حول تجربة أنظمة الاتصالات في مختبر محاكاة لبيئة طائرة من طراز إيرباص A320   (تصوير عمران شاهد)

شرح حول تجربة أنظمة الاتصالات في مختبر محاكاة لبيئة طائرة من طراز إيرباص A320 (تصوير عمران شاهد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

أعلنت شركة الياه سات، الشركة المشغلة لخدمات الاتصالات الفضائية، عن إجراء تجربة ناجحة لأنظمة الاتصالات الخاصة بطائرات الركاب عبر الأقمار الصناعية بسرعات إنترنت غير مسبوقة في المنطقة، تصل إلى 50 «ميجابت» في الثانية، الأمر الذي يعزز تجربة المسافرين جواً عبر العالم.
وجاءت هذه التجربة كثمرة لتعاون وجهود مشتركة بذلتها كل من «الياه سات» و«دو» و«الاتحاد للطيران الهندسية» و«هيوز نيتورك سيستمز» و«كارلايل إنتركونكت».
وتوقع مسؤولون التقتهم «الاتحاد» في جولة خاصة في مكان إجراء التجربة الجديدة، في مقر «الياه سات» في منطقة الفلاح بأبوظبي، أن تتوافر خدمة الاتصال فائق السرعة لشركات الطيران العام المقبل لتوفرها بدورها لركاب رحلاتها، حيث ستكون الأولى من نوعها وغير مسبوقة على الصعيد الإقليمي.
وخلال الجولة، تم إجراء التجربة بشكل ناجح لأنظمة الاتصالات الخاصة بطائرات الركاب بشكل ناجح بالتعاون مع الشركاء، وذلك في مختبر تم إنشاؤه في مقر الشركة بأبوظبي يحاكي بيئة طائرة إيرباص A320.
وتعتمد هذه الخدمة على القمر الصناعي «الياه 2»، إضافة إلى أحدث تقنيات الحزم الترددية عبر نطاق Ka، وستوفر هذه الأنظمة الحديثة سرعات عالية للاتصال بالإنترنت لتتيح للمسافرين استخدام خدمات وتطبيقات التواصل الاجتماعي والمحادثة المرئية، إضافة إلى قدرات تشغيل محتويات مرئية عالية الوضوح.
وسيتمكن زوار معرض دبي للطيران 2017، المقرر عقده بين 12و16 نوفمبر المقبل، من تجربة نظام الاتصالات الخاص بطائرات الركاب على متن طائرة الاتحاد للطيران من طراز A320. وتباشر «الياه سات» وشركاؤها في تحقيق الإجراءات اللازمة لتوفير الخدمة الحديثة على متن طائرات الركاب التجارية في المنطقة وعلى الصعيد العالمي لاحقاً.
وأكد مسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي لشركة «الياه سات»: «أهمية استقطابنا لشركات وطنية وعالمية رائدة في مجالاتها لتحقيق هذا الإنجاز، الذي سيمهد الطريق لنا لتقديم أحدث القدرات التقنية للأسواق، وسيوسع نطاق الخدمات الرائدة للياه سات لتشمل قطاع الطيران التجاري».
وأضاف: «نتطلع إلى عرض إمكانات هذه التقنية في معرض دبي للطيران 2017، وإتاحة الفرصة للمسافرين لاستخدام الإنترنت عبر رحلاتهم بسرعات عالية».
وقال علي الهاشمي المدير العام «للياه للخدمات الحكومية»، لـ «الاتحاد»: «إن توفير سرعة إنترنت تصل إلى 50 ميجابت في الساعة أمر لم يحصل من قبل في المنطقة، لا سيما أن ما يميز هذه الأنظمة أنها تدعم تقنيات الحزم الترددية عبر نطاقين الـ KA والـ KU».
من جهته، قال عبدالخالق سعيد، الرئيس التنفيذي لـ«الاتحاد للطيران الهندسية»: «تعد هذه المبادرة الأولى من نوعها في قطاع الطيران التجاري، وتأتي أهمية مشاركة الاتحاد للطيران الهندسية في هذا المشروع الحيوي المبتكر، لا سيما أن الابتكار سمة أساسية في ثقافة العمل بدولة الإمارات».
وأضاف: «تسعى الشركات الإماراتية باستمرار لتخطي حدود الممكن من أجل تحقيق المزيد من المنافع للعملاء. كما تشتهر دولتنا بأنها حاضنة للأفكار التجارية الجديدة، وضمن هذه المبادرة الجديدة مع (الياه سات) و(دو) للمسافرين الاستمتاع بخدمات الاتصالات والإنترنت فائقة السرعة على متن الطائرات مثلما يستمتعون بها على الأرض».
قال سليم البلوشي الرئيس التنفيذي للبنية التحتية في «دو»: «إن شراكتنا مع (الياه سات) تمثل دليلاً جديداً على التزامنا المستمر بتوفير قيمة مضافة لحياة عملائنا من خلال تقنيات وخدمات الاتصال الجديدة والمبتكرة، ويسعدنا أن نكون مساهمين فعالين في هذه المبادرة الضخمة في تاريخ صناعة الطيران المدني».
وأكد: «ستتيح لنا هذه الشراكة المميزة تأسيس البنية التحتية اللازمة لتمكين المسافرين من الاستمتاع باتصال سلس أثناء رحلاتهم من خلال توفير أحدث تقنيات الاتصال الخاصة بالطائرات».
وقال البلوشي: «سيمكننا هذا التعاون من تعزيز سرعات شبكات الاتصال اللاسلكي (واي فاي) في الطائرات، ما سيسهم في إثراء تجارب العملاء بشكل غير مسبوق. إضافة إلى ذلك، سنعمل على دعم شبكات (واي فاي) المبتكرة في الطائرات بأحدث حلولنا الخاصة بتحليلات البيانات، فضلاً عن أنظمة الواجهات الخلفية الخاصة بجمع المعلومات والتي تتيح للقائمين على صناعة الطيران استخدام مثل هذا التحليلات لمعرفة توجهات وسلوكيات المستخدم بهدف تعزيز تجربة العملاء بشكل أكبر على متن الطائرات».
وحول دور «دو» في هذا الإنجاز، أوضح البلوشي لـ «الاتحاد»: «نحن نوفر حلول الاتصالات والإنترنت (الواي فاي) داخل الطائرة والحلول الأمنية، حيث نتأكد من توفير المتطلبات الأمنية إلى جانب تحليل البيانات من خلال دراسة وتحديد استخدامات المسافر، ولدينا المنصة التي تعطي جميع الاختيارات التي يحتاج إليها مشغل الطائرات». وأضاف البلوشي: «تعد هذه التجربة والتي توفر سرعة تصل إلى 50 ميجابت الأولى من نوعها في المنطقة، ومتفائلون بتوسعها مستقبلاً، والباب مفتوح لتوفير حلول مبتكرة وأفكار جديدة باستمرار».
وقال البلوشي: «يعد معرض دبي للطيران 2017، بمثابة منصة مثالية بالنسبة لنا لعرض ابتكاراتنا ونقل العملاء إلى عصر جديد من رحلات الطيران المزودة بأحدث خدمات الاتصال».