الاتحاد

الإمارات

6 مشاريع تنموية لتطوير البنية التحتية في الظفرة

شبكة طرق داخلية متميزة في الظفرة (من المصدر)

شبكة طرق داخلية متميزة في الظفرة (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تشهد منطقة الظفرة تنفيذ 6 مشاريع تنموية وتطويرية جديدة في قطاع البنية التحتية والطرق بمدينة زايد وغياثي والمرفأ خلال الفترة المقبلة تتمثل في إنشاء البنية التحتية في بينونة مدينة زايد، والقطاع 19 مدينة زايد، والقطاع 21 مدينة زايد، والمنطقة الصناعية في المرفأ، والحوض الشرقي واستكمال الحي الجنوبي مدينة غياثي، وتتضمن هذه المشاريع إنشاء وتصميم الطرق الداخلية وإعادة تأهيل مرافق البنية التحتية في مدينة زايد وبينونة والقطاع 18.
وتمثل المشاريع التطويرية الجديدة أهمية كبرى لدى سكان منطقة الظفرة وتساهم بشكل فعال في توفير مقومات العيش الكريم والاستقرار لسكان المنطقة وتلامس اهتماماتهم ومتطلباتهم.
وكانت شركة «مساندة» قد انتهت من تنفيذ عددٍ من المشروعات التطويرية في مجال البنية التحتية الطرق خلال العام الجاري بهدف توفير شبكة طرق متميزة تتوافق مع المعايير العالمية في إطار حرص الشركة على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتوفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع، وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، كما تحظى المشاريع باهتمام كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتتضمن المشاريع التي تم الانتهاء منها، مشروع تصميم وإنشاء البنية التحتية والطرق للمنفذ الحدودي في الغويفات بهدف رفع كفاءة المنفذ الحدودي، حيث تم تنفيذ أعمال الطرق بأحدث المواصفات المعتمدة مع شبكة تصريف مياه أمطار وخطوط لتصريف الصرف الصحي مع شبكة مياه عذبة لتغذية المباني القائمة، كما تم توفير شبكة إنارة للطرق مع سياج داخلي وخارجي
وفي قطاع الطرق، تم الانتهاء من مشروع تحسين السلامة المرورية على طريق المقطرة - حميم بامتداد طولي يبلغ نحو 140 كيلومتراً، كما تم أيضاً إنجاز مشروع إنشاء تقاطع جسر الأريام على شارع الشيخ خليفة بن زايد الدولي والذي يعد واحداً من المشاريع الحيوية التي تهدف إلى تطوير وتحسين شبكة الطرق الرئيسة في إمارة أبوظبي، وأيضاً مشروع شارع محمد الفلاحي الياسي بتكلفة 636 مليون درهم الذي يربط مدينة زايد بمدينة المرفأ، ويبلغ طوله 52.2 كلم، ويختصر 50 بالمائة من المسافة السابقة، ويلبي احتياجات السكان من خدمات ومرافق وفق أعلى معايير السلامة والأمان.

اقرأ أيضا