الاتحاد

الإمارات

الهلال تكثف مساعداتها الإنسانية للأسر الفلسطينية

القدس - ''وام'' من محمد رحال :

كثفت هيئة الهلال الأحمر مساعداتها الإنسانية للأسر الفلسطينية الأشد حاجة في الضفة الغربية وقطاع غزة·
وقد وجهت الهيئة مكتبيها في القدس وغزة لتقديم الإغاثة العاجلة إلى العائلات الفلسطينية التي تعاني الفاقة جراء الظروف الإنسانية الملحة التي تعيشها·
وقال سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر: إن الهيئة قدمت أخيرا مساعدات إنسانية عينية إلى العديد من المؤسسات الصحية والاجتماعية المحتاجة في الضفة الغربية بلغت قيمتها نحو مليونين ونصف المليون درهم·
وأضاف أنه بعد توزيع عشرة آلاف طرد غذائي الأسبوع الماضي في غزة قامت هيئة الهلال الأحمر بتوفير مساعدات إنسانية إلى عائلات ومؤسسات صحية فلسطينية غطت أكثر من خمسين مدينة وقرية ومخيما فلسطينيا· وأكد سعادة خليفة ناصر السويدي أن برنامج المساعدات الإنسانية للهيئة يأتي امتدادا للجهود الإنسانية التي تضطلع بها الهيئة منذ سنوات على الساحة الفلسطينية التي ترزح تحت وطأة المعاناة بسبب الأحداث الجارية هناك، وأضاف سعادته أن الهيئة تولي الأوضاع الإنسانية للفلسطينيين اهتماما كبيرا وتسعى من خلال برامجها المتميزة والمتواصلة لتحسين ظروف الأشقاء في فلسطين وتوفير متطلباتهم الأساسية، مشيرا إلى أن الهيئة ظلت متواجدة وسط الفلسطينيين التي طالت معاناتهم وتتفاقم باستمرار مأساة الأسر المحتاجة· وأشار إلى أن برنامج الهيئة الإغاثي يتم تنفيذه عبر جمعية أصدقاء الإمارات في القدس وغزة وبالتنسيق مع اللجان المحلية ومنظمات المجتمع الأهلية وتستهدف الشرائح والفئات الأكثر تأثرا بأحداث فلسطين مؤكدا أن الطرود الغذائية تتضمن المواد الضرورية مثل السكر والأرز والزيت والشاي والطحين والمعلبات وحليب الأطفال· وبين أن البرنامج يمثل جانبا من جهود الهيئة ومشاريعها التنموية في فلسطين خاصة في المجالات الصحية والتعليمية والخدمية وخططها الإسكانية لتوفير المأوى الملائم للأسر التي دمرت منازلها وتشردت في العراء في ظروف قاسية·
ويقول السيد سامي مكاوي مدير مكتب جمعية اصدقاء الامارات ممثل هيئة الهلال الاحمر في القدس ان المساعدات الهلالية الجديدة في الضفة شملت تقديم طرود غذائية الى ثلاثة الاف و560 اسرة فلسطينية محتاجة في عشر مدن و50 قرية ومخيما فلسطينيا وان قيمة هذه الطرود بلغت اكثر من 250 الف درهم· وذكر في تقرير له ان هذه المساعدات قدمت على شكل طرود وكوبونات غذائية تم تسليمها الى مستحقيها على مرحلتين الاولى في شهري فبراير ومارس والثانية في شهري مايو ويونيو·
وبموجب هذه الكوبونات تقوم العائلات الفلسطينية بشراء حاجياتها من محلات تجارية مختارة قدمت عروضا باسعار مقبولة الى مكتب الجمعية·
ويحتوي الكوبون او الطرد الغذائي على عناصر غذائية اساسية مثل حليب الاطفال والسكر والارز والزيوت النباتية وغيرها·
واوضح السيد مكاوي ان هيئة الهلال الاحمر ركزت في توجهاتها الانسانية على تقديم العون الصحي للعديد من المستشفيات والمراكز الصحية الفلسطينية التي تعاني نقصا كبيرا في الادوية والمعدات الطبية اللازمة لعلاج المرضى حيث احدثت هذه المساعدات اثرا كبيرا في نفوس المرضى والاطباء والمسؤولين عن المراكز التي نالها نصيب من المساعدات الاماراتية·
وأشار الى ان قيمة المساعدات الصحية بلغت نحو 850 الف درهم قدمت الى مستشفى المقاصد الخيرية في القدس لشراء جهاز تورية الدم الخاص بعمليات القلب المفتوح للاطفال ومساعدة اخرى لمستوصف الدرة الطبي في بلدة ''يطا'' القريبة من مدينة الخليل حيث تم تجهيز المستوصف باحدث الاجهزة الطبية ليتمكن الاطباء من تقديم افضل الخدمات والرعاية الصحية والعلاجية للمرضى المحتاجين في المنطقة·
كما تم شراء سيارة اسعاف مجهزة بكافة الادوات الطبية لبلدية بيت ليد في طولكرم بقيمة 200 الف درهم·
واعتمدت الهلال الاحمر نحو 400 الف درهم لصالح مشروع استكمال اعمال الاصلاح والترميم في 16 منزلا بمخيم جنين باشراف وزارة الاشغال الفلسطينية وكذلك 400 الف درهم لشراء باص للطلبة المكفوفين في جمعية تأهيل المكفوفين في جنين ومائة الف درهم لتزويد مركز ماهر للاطفال المصابين بالسرطان في بلدة بيت جالا بأجهزة كمبيوتر ثابتة وآلات تصوير لصالح برامج الاطفال وعائلاتهم· وقدمت هيئة الهلال الاحمر ضمن برنامجها الاغاثي الجديد رزما من الملابس للطلبة المكفوفين في المدرسة العلائية في بيت لحم·
وقدمت الهيئة مساعدة قيمة لبلدية اريحا الواقعة على جسر العبور من فلسطين الى الاردن حيث تمت اقامة مظلات شمسية وبرادات مياه لطلاب سبع مدارس بلغت قيمتها نحو 543 الف درهم·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة