صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق «أسبوع أبوظبي» في الهند

مبارك النعيمي خلال الفعالية (من المصدر)

مبارك النعيمي خلال الفعالية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تقود دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي وفداً من الشركاء وأبرز الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة لزيارة مدينتي مومباي ودلهي الهنديتين بمناسبة إطلاق فعالية أسبوع أبوظبي في الهند، بهدف استقطاب المزيد من الزوار الهنود لاستكشاف المعالم السياحية والترفيهية المتميزة والمتنوعة في الإمارة.
وأقيم أسبوع أبوظبي في الهند في مومباي خلال الفترة 26 - 29 أكتوبر، فيما ستنطلق فعاليات هذا الأسبوع في دلهي من 2 إلى 5 نوفمبر.
ومنذ بداية العام وحتى نهاية شهر سبتمبر، بلغ عدد الهنود المقيمين في 166 فندقاً وشقة فندقية بأبوظبي 256418 شخصاً، ما يجعل الهند ثاني أكبر سوق دولية مصدرة للسياح إلى الإمارة بعد الصين مباشرة.
وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «سجل عدد الزوار الهنود الوافدين إلى أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 7% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2016، الأمر الذي يعتبر تقدماً مذهلاً. ومن خلال قيادة هذه الفعالية الجديدة مع عدد من شركائنا الرئيسيين وأبرز الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة، نتطلع إلى تعزيز نمو هذه السوق الرئيسة عبر تسليط الضوء على باقة الإمارة الواسعة من المنتجات والمعالم والمنشآت السياحية والثقافية والترفيهية والعروض الترويجية التي تتناسب مع الزائر الصيني المنتشرة في أرجاء أبوظبي ومنطقتي العين والظفرة».
وتابع النعيمي: «استضافت أبوظبي في سبتمبر الماضي أكثر من 32 ألف نزيل فندقي هندي، لتصبح بذلك أكبر مصدر للنزلاء الفندقيين الدوليين في الإمارة في هذا الشهر. الذين بلغ متوسط إقامتهم أعلى من 2.8 ليلة فندقية لكل رحلة، ونتطلع من خلال هذه الجولة الترويجية إلى ترسيخ مكانة وجهتنا السياحية في هذا السوق المتنامي، إلى جانب تكريس جهودنا لتحقيق أهداف طموحة وواقعية تتمثل في نمو أعداد الزوار».
وارتفع عدد المسافرين الهنود القادمين إلى الإمارة بفضل الربط الجوي المتميز بين الجانبين والذي توفره شركتا الاتحاد للطيران وجيت آيروايز، حيث تسير الشركتان حالياً 282 رحلة جوية أسبوعياً من 14 مدينة هندية إلى أبوظبي.
وتحط الحملة الترويجية أولاً في مجمع باندرا كورلا الواقع وسط المنطقة المالية بمدينة مومباي. وتشهد مشاركة عدد من أصحاب المصلحة والشركاء، بمن فيهم متحف اللوفر أبوظبي، المقرر افتتاحه في 11 نوفمبر، وجزيرة ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير، وذلك لتعريف جمهور الحملة بالمقاصد السياحية في الإمارة.
وتم عقد مؤتمر صحفي لإطلاق الفعالية رسمياً بحضور شخصيات بارزة من القنصلية الإماراتية في مومباي، من بينهم نائب القنصل سلطان محمد حمدان بن خادم، وعدد من المسؤولين الهنديين بمجال التجارة، ووسائل إعلام محلية ودولية.
وأعدّت الشيف خلود عتيق من دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي للحضور عدداً من أشهى الأطباق الإماراتية بهدف الترويج لهذا المطبخ العريق. كما تم إتاحة فرصة للزوار للفوز برحلة إلى أبوظبي عبر مسابقة رقمية تختبر مدى معرفتهم بالإمارة. وتم استقبال المسؤولين التجاريين والعملاء برقصة «العيالة» التقليدية وعروض تسلط الضوء على فن الرسم بالحناء.