الاتحاد

حوادث المرور


في حوادث المرور تصادم السيارات هناك طرفان: المتسبب في الحادث والمتضرر منه·
وحسب قوانين المرور المتبعة فإن كل ما يقدم للمتضرر هو إصلاح سيارته (ويتحمل التأمين تبعة ذلك)·
وخلال فترة الاصلاح والتي قد تطول إلى أيام أو أسابيع (حسب نوع الحادث) فإن المتضرر يذهب لعمله ويقضي شؤون بيته بواسطة سيارات الأجرة (أو استئجار سيارة من مكاتب تأجير السيارات)، وطبعاً يتحمل المصاريف المترتبة على ذلك والوقت الضائع بشكل أو بآخر·
وهذا هو صلب الموضوع، فما ذنبه حتى يتحمل تبعة الحادث الذي كان ضحيته في حين قد لا يطال المتسبب في الحادث شيء من تلك المعاناة إن لم تتأثر سيارته كما يحدث أحياناً، وحتى إن عانى فهو يستحق ذلك·
صحيح أن المتسبب في الحادث لم يتعمده، ولم يسع إليه، ولكن كان نتيجة لطيشه أو إهماله أو جهله بقوانين المرور··· الخ·
وهكذا فأقل ما يمكن تفعيله هو تحميل المتسبب بعض العناء الواقع على المتضرر بأن يتم تزويد المتضرر بسيارة مؤجرة خلال فترة إصلاح سيارته وتحمل المصاريف للمتسبب في الحادث·
هذا مجرد اقتراح قد يكون له بعض المردود الايجابي في ردع بعض المتهورين والمصلحة العامة هي من وراء القصد·

م· حسن الخطيب
شركة أدما العاملة

اقرأ أيضا