الاتحاد

لابد من صنعاء

منظمة حقوقية: ثلث عناصر الميليشيات من الأطفال

الإرهاب الحوثي وممارساته التعسفية تسببت في انتشار الأوبئة (أ ف ب)

الإرهاب الحوثي وممارساته التعسفية تسببت في انتشار الأوبئة (أ ف ب)

جنيف (وكالات)

أطلع التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان «تحالف رصد»، أمس، مجلس حقوق الإنسان، على حالة تجنيد الأطفال في اليمن، وانتهاج جماعات العنف والإرهاب براءة الأطفال لاستخدامهم في حروبها، خاصة ميليشيا الحوثي الانقلابية وتنظيم «القاعدة» كأبرز حالتين في الوضع اليمني.
وقال التحالف في كلمته التي ألقاها على هامش انعقاد الدورة الـ 39 لمجلس حقوق الإنسان بمدينة جنيف السويسرية، إن «نسبة الجنود الأطفال الذين يقاتلون في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية يمثلون ثلث قوام الميليشيا في حين أن ضحايا هذه العملية تقدر بالمئات ما بين قتلى وجرحى وانتهاكات أخرى تنتهك حقوق الطفل وكرامته وحقه في العيش الآمن والتعليم». وأضاف التحالف «لقد استفادت الجماعات الإرهابية من الفقر السائد في البلد، بالإضافة لتوقف العملية التعليمية وغياب الأطفال عن المدرسة لتعزيز عمليات التجنيد والأدلجة الفكرية الضارة والتي نعتبرها الطريق الرئيس للتجنيد». وأشار إلى أن الميليشيا الحوثية فرضت حصصاً على المسؤولين المحليين في مناطق سيطرتهم، ويتعرض المسؤول المحلي للفصل من وظيفته والتهديد إذا لم يتم تحقيق الحصص المفروضة عليهم في التجنيد، ويقوم ممثلو الحوثي بتهديد العائلات التي ترفض مشاركة أبنائها في التجنيد الإجباري. وأوضح تحالف رصد بأن ناقوس الخطر يدق جراء تعرض آلاف الأطفال لانتهاكات جسدية ونفسية من خلال عمليات التجنيد.

اقرأ أيضاً.. التحالف: العمليات العسكرية في اليمن تسير وفقاً للقانون الدولي

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 16 فلسطينياً بالضفة