الاتحاد

الرئيسية

المرجعية ترحب بالمصالحة و علماء المسلمين ترفضها

بغداد ـ وكالات الأنباء:
رحبت المرجعية الشيعية العليا في العراق أمس بمبادرة رئيس الوزراء نوري المالكي للمصالحة الوطنية، فيما رفضتها أكبر هيئة سنية بالتزامن مع اشتباكات طائفية بين السنة والشيعة في منطقة بعقوبة، حيث تعرض مسجدان للقصف في وقت يستعد المالكي فيه لبدء أول جولة خليجية له منذ توليه المسؤولية، بالمملكة السعودية وتشمل ثلاث دول لعرض مبادرته واستقطاب الدعم الإقليمي لها· وقال ممثل المرجع الشيعي الأعلى الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة ''نود أن نعبرعن ترحيبنا على نحو الإجمال بأي خطوة تؤدي إلى تخفيف حدة التوتر في بلدنا الجريح وتساهم في تخليصه من عمليات العنف والقتل والتعذيب والتهجير القسري''· وفي وقت سابق، أعلن المتحدث باسم هيئة علماء المسلمين في العراق مثنى حارث الضاري رفض الهيئة للمبادرة· وقال ''ما أعلنه المالكي ليس فيه الحد الأدنى اللازم لكي يوصف بالمبادرة'·

اقرأ أيضا

بدء انتخابات الرئاسة في الجزائر