الاتحاد

الاقتصادي

«أرامكو» توقف صادرات «النفتا» من مصفاة «رابغ»

أوقفت شركة “أرامكو” السعودية صادرات “النفتا” من مصفاة “رابغ” نحو خمسة أيام، لكن الأسباب لم تتضح على الفور، بينما ستظل وحدة للبنزين مغلقة لمدة أسبوعين أو ثلاثة. ورغم التوقف القصير، قال تجار إن ذلك سيساعد على رفع المعنويات في سوق “النفتا” التي تأثرت بضعف الطلب من تايوان لنحو شهرين.
وارتفعت هوامش تكرير مزيج برنت لإنتاج “النفتا” بمقدار 6,12 دولار لتصل إلى 99,3 دولار للطن، وهو أعلى مستوى منذ السادس من يونيو حين سجلت 102 دولار للطن. وكانت مصفاة رابغ، التي تبلغ طاقتها 400 ألف برميل يومياً، قد استأنفت العمل في النصف الثاني من يونيو بعد صيانة مقررة بدأت في 21 أبريل. وقال تاجر “أعتقد أن (أرامكو) لديها مشكلات في مواصفات النفتا بعد استئناف عمل المصفاة”.
ورجح آخرون أن يكون السبب أن المصفاة لا تعمل بكامل طاقتها بعد استئناف تشغيلها بعد الصيانة وليس مسألة مواصفات. وقال تاجر “من الطبيعي أن يكون إنتاج النفتا أقل إذا لم يعززوا تشغيل المصفاة”. وقدر التجار صادرات “النفتا” من رابغ بنحو 250 ألف طن شهرياً.
وتصدر “أرامكو”، أكبر مصدري النفتا إلى آسيا، أيضاً النفتا من مصاف أخرى من بينها ينبع والجبيل.
وفي المجمل تصدر “أرامكو” نحو ثمانية ملايين طن من النفتا سنوياً، لكنها لا تنتج ما يكفي من البنزين وتعتمد على الواردات لتلبية الطلب. ويقول تجار إنها تشتري عادة ما بين 60 و70 ألف برميل يومياً أو نحو 216 إلى 250 ألف طن شهرياً ويرتفع الطلب بنسبة كبيرة في الصيف. لكن من المتوقع أن تستورد “أرامكو” السعودية في يوليو الجاري حوالي 500 ألف طن بسبب الصيانة واستمرار إغلاق وحدة إنتاج البنزين.

اقرأ أيضا

قبيل المفاوضات.. فائض تجاري ياباني قياسي مع أميركا