الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل ترفض شروطاً نقلها مبارك لإطلاق الجندي


القدس المحتلة - وكالات الانباء: اعلنت اذاعة اسرائيل امس،ان المسؤولين الاسرائيليين رفضوا شروطا وضعتها حركة ''حماس'' للافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير ، اثر وساطة من قبل الرئيس المصري حسني مبارك·
وكان الرئيس المصري قد صرح امس، بأن الاتصالات المصرية التي شملت عددا من قادة ''حماس'' أسفرت عن نتائج ايجابية مبدئية بدت فى شكل موافقة مشروطة من جانب الحركة، على تسليم الجندي الاسرائيلي في أسرع وقت لتجنب التصعيد ،وهو ما لم يتم التوصل الى اتفاق بشأنه مع الجانب الاسرائيلي حتى الآن·
ومحور شروط ومطالب ''حماس'' يتركز حول مبادلة الجندي بالاسرى الفلسطينيين·
وقال الرئيس مبارك لصحيفة ''الاهرام'' المصرية امس، انه أجرى عددا من الاتصالات مع القادة المعنيين بالازمة الراهنة وفي مقدمهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت والرئيس السوري بشار الاسد والرئيس الفرنسي جاك شيراك، بهدف التوصل إلي حل سريع لمشكلة الجندي الإسرائيلي·
وأضاف أن الاتصالات المصرية شملت عددا من قادة ''حماس'' وأسفرت عن نتائج إيجابية مبدئية بدت في شكل موافقة مشروطة من جانب الحركة على تسليم الجندي الاسرائيلي في أسرع وقت ، لتجنب التصعيد وهو ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأنه مع الجانب الاسرائيلي حتى الآن·
وأشار مبارك إلى أنه طلب من أولمرت التريث وإعطاء مهلة إضافية لحل سلمي لمشكلة الجندي المخطوف ،موضحا أن القادة الاسرائيليين قدموا وعودا ''أرجو أن يلتزموا بها'' بعدم إراقة دماء الفلسطينيين الابرياء·
ومن جهة اخرى، تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف شخص في الجامع الازهر في مصر عقب صلاة الجمعة امس،احتجاجا على التصعيد الاسرائيلي الاخير ضد الشعب الفلسطيني في غزة ،وللتعبير عن مناصرتهم للفلسطينيين في دفاعهم عن أرضهم ،وطالبوا بإلغاء كافة الاتفاقات الموقعة بين الدول العربية والاسلامية وإسرائيل وأولها اتفاقية ''كامب ديفيد'' للسلام بين مصر وإسرائيل·وشدد المتظاهرون على ضرورة طرد سفراء إسرائيل من جميع الدول العربية والاسلامية واستدعاء سفراء تلك الدول من إسرائيل·
وفي مدينة الاسكندرية تجمع نحو ألفي شخص في نادي المحامين بمنطقة جليم للتعبير عن رفضهم للتصعيد الاسرائيلي·

اقرأ أيضا

الحوثيون يهددون بهجمات إرهابية في البحر الأحمر