الاتحاد

عربي ودولي

هنية: نعمل على إنهاء الأزمة لكن الاحتلال يعقدها


غزة - وكالات الانباء: دعا رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية اسرائيل امس، الى وقف هجومها على غزة إذا ارادت تحرير الجندي المخطوف، وقال إن حكومته بقيادة حركة ''حماس'' لن تنهار تحت الضغوط وقال ان ''الراية لن تسقط'' رغم الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة والضغوط التي تمارسها اسرائيل·
وقال هنية للمصلين في صلاة الجمعة في اول ظهور علني له منذ اسر الجندي جلعاد شليط : ''نحن نبذل جهودنا ولنا اتصالات مع الاخوة المصريين ومع الرئاسة المصرية ومع اطراف عديدة من اجل ان تنتهي هذه القضية بالشكل المناسب والملائم''·وتابع ''الا ان التصعيد العسكري يعقد ويؤزم الامور ويجعلنا امام معطيات صعبة ومعقدة، ومن هنا نتحرك بمسؤولية عليا ونطالب بان يتوقف العدوان البري والبحري والجوي وان يرفع الحصار عن شعبنا''·
وتعهد هنية بالا تنهار حكومته حتى اذا اعتقل اعضاؤها او قتلوا· وقال ''يريدون للشعب ان يذل وللحكومة ان تموت لن يكون هناك انتزاع لمواقف سياسية''·
وقد اختفى وزراء ''حماس'' عن الانظار بعد ان هددت اسرائيل باستهدافهم في عمليات اغتيال·
ودعا هنية ايضا ''الا يجري المس بالنظام السياسي الفلسطيني القائم على الانتخابات التشريعية وعلى الا يجري المس بالديموقراطية الفلسطينية، لان استمرار اعتقال الوزارء هو هز لكيانية النظام السياسي'' في الاراضي الفلسطينية·
ودعا هنية ، الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى ''الغاء الاستفتاء'' الذي كان حدد موعده في السادس والعشرين من الشهر المقبل بعد التوصل الى اتفاق على ''وثيقة الوفاق الوطني''· واعتبر هنية في كلمته ان من اهداف الحملة العسكرية الاسرائيلية الاخيرة ''محاولة التأثير على الاتفاق الفلسطيني - الفسلطيني لان هناك حوارا وطنيا ادى الى الاتفاق على وثيقة الوفاق الوطني''·
واضاف ان ''من اول المترتبات على هذا الاتفاق الغاء الاستفتاء لان الرئيس قال اذا حصل الاتفاق على الوثيقة لن يكون هناك استفتاء، لذلك الامر الاول المطلوب هو الغاء الاستفتاء''·
وكانت حركتا ''فتح'' و''حماس'' قد اعلنتا يوم الثلاثاء التوصل الى اتفاق على كل بنود ''وثيقة الاسرى'' التي تعترف ضمنا بوجود اسرائيل·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان