الاتحاد

وعندهم الخبر اليقين


تعتبر السرعة الجنونية، ورغبة الوصول إلى البيت، احد مسببات السرعة القاتلة، ويومياً لا تخلو الصحف المحلية من حوادث الوفيات، ونحن في رأس الخيمة يوجد لدينا شارع رئيسي وخطير لا يكاد يمر يوم بدون أن يذكر اسمه في صفحة الحوادث، ألا وهو شارع الجزيرة الحمراء، فهذا الشارع ولله الحمد أصبح يشكل معضلة موت واستشهاد للمسرعين من شبابنا، حيث ان مشكلة الشارع تتمحور في العديد من الأمور ومنها انه خط مفتوح للسرعة،وكذلك منطقة مصنع سيراميك رأس الخيمة، حيث الحركة العمرانية، وحركة الشاحنات دخولاً وخروجاً، وقصة وفاة المواطنة وهي حامل منذ أقل من شهر، بسبب احدى الشاحنات، وان كانت آخر احصائية صدرت عن الجهات الرسمية ممثلة في ادارة المرور قسم الحوادث والتي أفادت بارتفاع نسبة الحوادث القاتلة في منطقة شارع الجزيرة الحمراء، ومنطقة السيراميك، بالرغم من أن السنوات المقبلة ستشهد الكثير من الحوادث اذا لم يتم وضع الضوابط وترتيب الأمور، وان كان من الضروري انشاء عيادة متخصصة للحوادث تكون مفتوحة 24 ساعة لأن نقل المصابين الى المستشفيات الحكومية يشكل مشكلة في حد ذاتها لكون المستشفيات بعيدة عن منطقة الحوادث، هذا اذا أدركنا التوجهات التي صدرت عن منطقة رأس الخيمة الطبية باستمرارية فتح عيادة الجزيرة على مدى الأربع والعشرين ساعة، فانه من الضروري تزويدها بكل مستلزمات العناية الطبية، مع وجود سيارة اسعاف مزودة بكل معدات العناية الطبية·
والسؤال المطروح··· الى متى ستبقى الأمور هكذا معلقة دون حلول لحوادث السيارات؟·
عبدالله حميد -رأس الخيمة

اقرأ أيضا