الاتحاد

عربي ودولي

وزير صومالي: صعود المتشددين سيجدد إراقة الدماء


بانجول - مقديشو - وكالات الأنباء: انتقدت الحكومة الصومالية المؤقتة بشدة القيادة الاسلامية المتشددة الجديدة في مقديشو وقالت إن صعودها قد يؤدي الى تجدد اراقة الدماء ويعرض للخطر محادثات السلام بين الجانبين·
وفي مقابلة مع ''رويترز'' شن وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة عبد الله شيخ إسماعيل أشد الهجمات التي وجهتها الحكومة علنا للمحاكم الإسلامية التي طردت الميليشيات المؤيدة لها زعماء ميليشيات علمانيين دعمتهم الولايات المتحدة من مقديشو في الخامس من حزيران· وقال إسماعيل إن انتصار الإسلاميين على زعماء الميليشيات العلمانية اعتبر في البداية خطوة إيجابية· وأضاف ''غير أن المتشددين يتدخلون الآن ويختطفون الحركة وهذا يهيئ بكل تأكيد مخاوف جديدة بخصوص الصومال قد تعرض للخطر وتشوه صورة محاكم الشريعة الإسلامية·'' واعتبر أن بيانا للإسلاميين تعهدوا فيه بتوسيع سلطة المحاكم الشرعية في أنحاء البلاد ''هو دعوة مرة أخرى لادخال الصومال في اراقة دماء جديدة ومواجهة قد تعرض للخطر بالفعل السلام والاستقرار·
في واشنطن، دعت مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون الافريقية جينداي فريزر المحاكم الشرعية في الصومال التي تسيطر على العاصمة وجزء من البلاد الى ''التوقف عن اي توسع'' حتى تثبت ان ليس لديها ''مشاريع عدوانية''· وقالت فريزر إن الاستمرار في التوسع سيكون خطأ يزيد من تأزم الوضع لان ذلك سيؤدي الى طرح اسئلة حول نيات المحاكم ويثير الهواجس لدى البلدان المجاورة''· واضافت ان على المحاكم الشرعية ''التوقف عن اي توسع حتى تؤكد ان ليس لديها مشاريع عدوانية''، مشيرة الى انها ''تشجع'' المحاكم الشرعية ''على الاستمرار في الحوار مع الحكومة الانتقالية'' في مقديشو·
وأضافت أن الاموال آخذة في التدفق من المملكة العربية السعودية واليمن لدعم حركة المحاكم الشرعية في الصومال التي سيطرت على العاصمة مقديشو هذا الشهر· وصرحت فريزر بان الولايات المتحدة ودولا اخرى تتحدث مع جامعة الدول العربية بشأن تدفق الاموال من الدول العربية على الصومال·

اقرأ أيضا

مايك بومبيو يلتقي وزير خارجية روسيا في زيارته لواشنطن