الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق دبي يتراجع 0,44% ويفقد 7 نقاط

مقر سوق دبي المالي

مقر سوق دبي المالي

فقد المؤشر العام لسوق دبي المالي نحو 7 نقطة بنهاية تعاملات أمس الأربعاء ليعود مرة أخرى إلى مساره الهابط بعد ثلاث جلسات من الصعود الهادئ، ويغلق عند مستوى 1552,11 نقطة بانخفاض نسبته 0,44%.
وفيما خيم الهدوء على تعاملات السوق أمس، استقرت قيمة التداولات عند مستوياتها المتدنية، حيث لم تتجاوز 84 مليون درهم للجلسة، وذلك بعد أن ظلت على مدى الساعة الأولى أقل من 10 ملايين درهم.
وتأثر المؤشر العام بشكل كبير بالتحركات السلبية للعديد من الأسهم القيادية والنشطة في مختلف القطاعات، خاصة قطاعات النقل والعقارات والاستثمار، والتي جاءت جميعها في نطاق ضيق لم تتجاوز نسبته 1% باستثناء سهم أرامكس الذي هبط بنحو 1,2%.
وفيما شكل انخفاض إعمار بنسبة 0,65% وإغلاقه عند سعر 3,07 درهم، عامل ضغط على المؤشر، فقد تمكن سهم أرابتك القابضة والإمارات للاتصالات المتكاملة”دو” بارتفاعهما بنسبة 0,67% و0,33% على التوالي من التقليل من حدة تراجع السوق أمس.
وعكست تحركات الأسهم أمس استمرار حالة التذبذب التي تشهدها التعاملات منذ فترة، خاصة في أعقاب الإعلان عن تمديد فترة مراجعة تقييم أسواق الدولة على مؤشر مورجان ستانلي، الأمر الذي يعتبره كثير من المحللين بداية لدخو الأسواق مرحلة الترقب والانتظار لإعلان نتائج الشركات للربع الثاني من العام قبل حلول شهر رمضان الذي عادة ما يتسم التعاملات فيه بالهدوء النسبي.
ويشير محللون إلى أن انحسار التداولات عند مستويات سعرية ضيقة حالياً يدعم بأن هناك قناعة لدى المستثمرين بالأسعار الحالية، وهذا بالتأكيد أمر إيجابي، حيث إن استمراراه يدعم ارتفاع الأسهم عند صدور أي أخبار إيجابية، خاصة في حال الإعلان عن نتائج أعمال غير متوقعة.
ويرجح هؤلاء أن تواصل الأسهم الأداء على الوتيرة ذاتها من التذبذب ضيق النطاق، لحين ظهور نتائج أعمال الشركات أو حدوث أمر آخر من شأنه أن يؤثر على مجريات الأمور في الأسواق.
وبالعودة إلى جلسة أمس، فقد اقتربت مستويات التداول من مستواها السابق في جلسة الثلاثاء، حيث بلغت أحجام التداولات 70,36 مليون سهم، مقابل 68,71 مليون سهم في الجلسة الماضية، فيما ارتفعت قيمة التداولات بشكل طفيف لتصل الى 83,6 مليون درهم، مقارنة مع80,2 مليون درهم. وانخفض عدد الصفقات بنسبة اقتربت من 7% بعد أن بلغ أمس 1221 صفقة، مقارنة مع 1312 صفقة في جلسة الثلاثاء.
وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، تراجعت أمس مؤشرات خمسة قطاعات تصدرها قطاع “النقل” الذي انخفض بنسبة 0,85%، تلاه مؤشر قطاع “الاستثمار” بنسبة 0,64%، ثم مؤشر قطاع البنوط بنسبة 0,56% والعقارات بنسبة 0,32، في حين كان مؤشر قطاع “التأمين” الاقل تراجعا بنسبة 0,01% فقط.
وفي المقابل، كان مؤشر قطاع “الاتصالات” الرابح الوحيد امس، بعد ان ارتفع عند الإغلاق بنسبة 0,31%، أما القطاعات الثلاثة المتبقية، وهي (الخدمات - السلع - الصناعة) فقد استقرت عند مستويات الإغلاق السابقة نفسها.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي فقد شهد التداول أمس زرتفاع 8 شركات وهبوط 14 شركة وثبات أسعار 3 شركات، حيث تصدرت شعاع كابيتال الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها باغلاقها عند سعر الدرهم بنسبة تغير بلغت 2,150%، تلاها ديار للتطوير بإغلاقها عند 0,30 درهم وبنسبة ارتفاع قدرها 1,370%.
وفي المقابل، تصدرت تكافل الإمارات أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها بإغلاقها عند 0,78 درهم وبنسبة هبوط قدرها 9,3%، ودبي للمرطبات بإغلاق 11,0 درهم وبنسبة تغير بلغت 8,33%، ودار التكافل بإغلاق 0,75 درهم بانخفاض قدره 6,13%، وشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التزمين بإغلاقها عند 0,64 درهم وبنسبة هبوط بلغت 3,32%، وشركة سوق دبي المالى بإغلاق 1,19 درهم بنسبة تغير بلغت 1,65%.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة أمس نحو 21,89 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 23,56 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 15,11 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم نحو 14,83 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 6,02 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 4,51 مليون درهم خلال الفترة نفسها. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 43,02 مليون درهم لتشكل ما نسبته 51,46% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 42,9 مليون درهم لتشكل ما نسبته 51,32% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 0,12 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

مشاكل التجارة ستقتطع 0.3% من الناتج المحلي الأميركي العام المقبل