سيد الحجار (أبوظبي) أطلقت غرفة التجارة والصناعة أمس رابطة الإمارات للفرانشايز رسمياً، كمبادرة للغرفة تعمل على تنمية وتطوير قطاع الفرانشايز، وتوفير التدريب والاستشارات لرواد الأعمال في دولة الإمارات. وقال محمد هلال المهيري، المدير العام لغرفة أبوظبي، للصحفيين على هامش فعاليات الدورة الرابعة لمؤتمر ومعرض الفرانشايز العالمي 2016، التي انطلقت أمس الأربعاء في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وتستمر لمدة يومين: إنه تم تشكيل أول مجلس إدارة للرابطة الذي سيعقد أول اجتماع له خلال شهر يناير 2017 المقبل. وأوضح أن الرابطة تعد الأولى بالإمارات والمنطقة، حيث ستهتم بمناقشة كل ما يتعلق بالقطاع، ما يساهم في دعم الشركات المحلية سواء بالحصول على حقوق امتياز الفرانشايز، أو تأهيلها للمشاركة في الأسواق الخارجية عبر منح عقود الامتياز التجاري، موضحاً أن الاشتراك بالرابطة سيكون مقابل رسوم رمزية. وأوضح المهيري أن قطاع الأغذية والمطاعم يسيطر على معظم عقود الفرانشايز بالدولة، على الرغم من وجود العديد من الفرص الأخري بقطاعات متنوعة، لافتاً إلى توفر نحو 700 قطاع في الولايات المتحدة، يتم تقديمها عبر عقود الفرانشايز. وأكد المهيري أن الغرفة توصلت من خلال الدورات الثلاث السابقة لمؤتمر ومعرض الفرانشايز لحقائق عدة، منها حاجة السوق الإماراتي للمزيد من عقود الفرانشايز، فضلاً عن اهتمام الشركات العالمية بالسوق المحلي، وأخيرا غياب وعي ومعرفة الكثيرين بعقود الفرانشايز. يذكر أن الفرانشايز يعني، حق الامتياز، ويعرف بأنه عقد بين طرفين، يقوم بمقتضاه أحد الأطراف «شركة أو مؤسسة أو علامة تجارية» بمنح الطرف الآخر «مستثمر»، الموافقة على إنتاج سلعة أو توزيع منتجات أو خدماته تحت العلامة التجارية التي ينتجها أو يستخدمها مانح الامتياز، ووفقاً لتعليماته وتحت إشرافه في منطقة جغرافية محددة، ولفترة زمنية محددة، مع التزامه بتقديم المساعدة الفنية، وذلك مقابل مادي، ونسبة من الأرباح أو الدخل. ويهدف مؤتمر ومعرض الفرانشايز العالمي 2016، والذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إلى تقديم مجموعة من الشركات والعلامات التجارية تحت سقف واحد لتوفير فرص استثمارية لرواد الأعمال والشباب والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقام إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة ?وصناعة أبوظبي، ?بافتتاح ?مؤتمر ?ومعرض ?الفرانشايز ?العالمي ?2016، ?بحضور ?عدد ?من ?أعضاء ?مجلس ?إدارة ?الغرفة، ومحمد ?هلال ?المهيري ?المدير ?العام ?للغرفة، ?وعدد ?من ?كبار ?المسؤولين ?ورجال ?الأعمال ?والمستثمرين.? وبعد ?قص ?الشريط ?التقليدي ?إيذاناً ?بانطلاق ?فعاليات ?المعرض، و?قام المحمود ?بجولة ?على ?أجنحة ?عدد ?كبير ?من ?الشركات ?المشاركة ?التي ?تغطي ?قطاعات ?ومجالات ?حيوية. وتأتي الدورة الرابعة للمؤتمر والمعرض للعام الجاري مسجلة ارتفاعاً في عدد الشركات المشاركة بنسبة 45% مقارنة بالعام الماضي، وذلك بإجمالي 300 شركة، والتي تمثل الشركات المحلية منها نسبة الثلث تقريباً، فيما بلغت مساحة المعرض 5000 متر مربع، ما يعكس نمواً بنسبة 50%، مقارنة بمساحته العام الماضي. ونجحت الدورة الرابعة من المؤتمر باستقطاب أهم خبراء القطاع العالميين والدوليين للانضمام إليه والمشاركة بخبراتهم ليصل عدد المتحدثين إلى 15 متحدثاً من الأسماء البارزة، ليشهدوا بذلك انعقاد ندوات وورش عمل لم يسبق تنظيمها في السابق، بهدف توفير الخبرة والمعرفة للزوار الذين يتوقع أن يصل عددهم إلى أكثر من 3000 زائر، و500 مشارك في فعاليات المؤتمر والمعرض. وتوقع المهيري زيادة عدد المشاركين في المعرض بالدورة المقبلة، لافتاً إلى سعي الغرفة لاستقطاب أكثر من 400 شركة بدورة 2017. وقال المهيري: «في إطار حرصنا على توسيع دور الفرانشايز في مجالات الأعمال والاستثمار، ولتوفير فرص مميزة لرواد الأعمال، جاء تنظيم الدورة الرابعة لمؤتمر ومعرض الفرانشايز العالمي 2016 من قبل غرفة أبوظبي بعد النجاحات الكبيرة والمميزة التي حققتها الدورات الثلاث السابقة للمعرض والمؤتمر، ليقدم جدوى وقيمة مضافة للاقتصاد الوطني، خاصة بعد التوسع في استخدام نموذج الفرانشايز، ليكون أحد أهم ركائز النمو والشراكة العالمية في الأعمال، وأهم آليات نقل المعارف والخبرات والتكنولوجيا، والممارسات الحديثة بين دول العالم». وأضاف: «من جانبنا، حرصت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على تنظيم هذا الحدث الدولي المهم في إطار استراتيجيتها الجديدة 2016 – 2020 الهادفة إلى تشجيع رواد الأعمال المواطنين على دخول وممارسة العمل التجاري والاقتصادي والخدمي الخاص، وبما يساهم في دعم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي، لاسيما وأن الشركات الصغيرة والمتوسطة باتت تمثل 90% من عدد الشركات والمؤسسات العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعتبر مساهمة هذه الشركات والمؤسسات فعّالة وحيوية وذات قيمة مضافة لاقتصاد الدولة». وأعرب المهيري عن شكره لشركة الإمارات للألمنيوم، ولكل من شارك في تنظيم المؤتمر والمعرض من رؤساء وممثلي روابط الفرانشايز العالمية، خاصة جمعيات الفرانشايز الأوروبية والبرتغالية والكرواتية والصينية التي تشارك لأول مرة في هذه الدورة. وتعكس المشاركة الواسعة الثقة الكبيرة في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحقق كل يوم إنجازاً جديداً بفضل قيادتها الحكيمة، وكذلك ثقة العارضين في هذا الحدث الذي أصبح محطة رئيسية لشركات الفرانشايز من كل قارات العالم، ولرواد الأعمال والمستثمرين في الدولة. الأساليب المبتكرة لرواد الأعمال أبوظبي(الاتحاد) تضمن برنامج مؤتمر ومعرض الفرانشايز العالمي 2016 في يومه الأول كلمات لجمعيات الفرانشايز العالمية واتحاد الفرانشايز الأوروبي. وتضمن جدول المؤتمر اليوم (الخميس) جلسات نقاشية تستهدف عرض المفاهيم والأساليب المبتكرة لرواد الأعمال والشركات المتوسطة والصغيرة على حد سواء، وذلك من قِبَل نخبة من المتحدثين الدوليين والمحليين الذين يشاركون بخبراتهم رواد الأعمال والمستثمرين ويتبادلون المعرفة ويستعرضون قصص النجاح وأفضل الممارسات التي تساعد على تطوير المشاريع وخاصة الصغيرة والمتوسطة منها. فرص استثمارية واعدة أبوظبي (الاتحاد) أكد مشاركون بالدورة الرابعة من مؤتمر ومعرض الفرانشايز أن القطاع يلعب دوراً رئيسياً في دعم رواد الأعمال، عبر توفير فرص استثمارية متميزة. وأوضحوا أن القطاع يمنح صغار المستثمرين الفرصة لتنفيذ مشاريع جديدة، كما يمنح المجال للشركات الإماراتية للتوسع في الأسواق الخارجية. وقال غسان حمود المدير الشريك في «يمناك للاستشارات الإدارية»، أن الفترة الأخيرة شهدت اهتمام كثير من المستثمرين بتنفيذ مشاريعهم عبر نظام الفرانشايز، لافتاً إلى اهتمام الشركات بتقديم الخدمات الاستشارية لرواد الأعمال الراغبين في تنفيذ هذه المشاريع.