صحيفة الاتحاد

الرياضي

هيجوين يدخل نادي المئة ويهدي يوفنتوس الفوز على ميلانو

سجل الهداف الأرجنتيني جونزالو هيجوين هدفين ليدخل نادي المئة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مانحاً يوفنتوس الفوز 2-صفر على مضيفه ميلانو في مباراة قمة أمس السبت.
وأحرز ستيفان الشعراوي هدفاً رائعاً ليهدي روما انتصاره الثالث على التوالي بالتفوق 1-صفر على بولونيا في لقاء شهد مواجهة بين الأب وابنه اليوم أيضاً.
وتساوى يوفنتوس حامل اللقب مع نابولي في الصدارة برصيد 28 نقطة بينما دخل ميلانو، الذي أنفق أكثر من 200 مليون يورو (232 مليون دولار) في فترة الانتقالات الصيفية، في أزمة ليصبح في المركز الثامن برصيد 16 نقطة.
دخل ميلانو اللقاء منتشياً بفوزه 4-1 على كييفو يوم الأربعاء الماضي لكن تجددت معاناته في المسابقة إذ حقق خمسة انتصارات وخسر خمس مرات مقابل تعادل واحد في 11 مباراة.
وقد ينفرد نابولي بالصدارة عندما يستضيف ساسولو اليوم الأحد.
وقال فينشنزو مونتيلا مدرب ميلانو الذي قد يكون مستقبله محل تكهنات في الفترة المقبلة «كانت المباراة متكافئة وصنع هيجوين الفارق بتسجيل هدفين رائعين».
وأضاف «صنعنا عدداً كبيرًا من الفرص مثل المنافس ومنها فرص داخل المنطقة لكن يوفنتوس لعب بشكل رائع».
وبدأ ميلانو اللقاء بشكل جيد لكنه تراجع سريعًا وأتى ضغط يوفنتوس بثماره في الدقيقة 23 عندما مرر باولو ديبالا الكرة إلى هيجوين ليودعها الأخير في شباك الحارس جيانلويجي دوناروما.
وكان هذا الهدف رقم 100 للمهاجم الأرجنتيني في الدوري الإيطالي خلال 153 مباراة خاضها مع يوفنتوس ونابولي إضافة إلى 107 أهداف في الدوري الإسباني في فترته مع ريال مدريد.
ويعد زلاتان إبراهيموفيتش اللاعب الوحيد في آخر 20 عامًا الذي سجل 100 هدف أو أكثر في مسابقتين من مسابقات الدوري الخمس الكبرى.
وأتيحت أمام نيكولا كالينيتش فرصتين جيدتين للتعادل لكنه فشل في التعامل مع تمريرة فابيو بوريني العرضية وتصدت عارضة جيانلويجي بوفون لمحاولة أخرى.
وهز يوفنتوس الشباك مجددًا في الدقيقة 63 بتسديدة قوية من 20 مترًا بعد مجهود جماعي.
ويحتل روما، الذي يعد مدربه إيزيبيو دي فرانشيسكو هو والد فيدريكو لاعب بولونيا، المركز الخامس برصيد 24 نقطة من عشر مباريات، من ثمانية انتصارات وهزيمتين.
وخرج روما بالانتصار رغم إراحة مجموعة من لاعبيه قبل مواجهة تشيلسي في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.
وقابل الشعراوي ركلة ركنية نفذها أليساندرو فلورينتسي وأطلق تسديدة قوية بقدمه اليسرى في المرمى في الدقيقة 33.
وجاء الهدف بعد خمس دقائق من إهدار إيدن جيكو مهاجم روما فرصة خطيرة بضربة رأس من مدى قريب. كما سجل المهاجم البوسني هدفا ألغاه الحكم في بداية الشوط الثاني بداعي التسلل.
وكاد دي فرانشيسكو أن يتعادل لبولونيا لكنه أخفق في التعامل مع كرة عرضية منخفضة لتضيع الفرصة.