الاتحاد

الرياضي

ترشيح البرازيل ليس بالتاريخ ولكن بالأداء في البطولة


ليوناردو نجم المنتخب البرازيلي في التسعينات، مازال يحظى بشعبية كبيرة حتى الآن في كل مكان على الرغم من اعتزاله منذ سنوات، فهو لعب لنادي باريس سان جيرمان وكان ضمن المنتخب البرازيلي الذي خسر بالثلاثة أمام فرنسا في نهائي 1998 ويعمل حاليا محللا في قناة بي بي سي الإنجليزية ·
يرى أن المباراة أمام فرنسا ستكون صعبة ولكنه يؤكد أن فرصة البرازيل كبيرة نظراً للفارق في الإمكانات والحيوية بين الفريقين·
تحدث لـ ''الاتحاد الرياضي'' بصعوبة لأن جماهير البرازيل لاتتركه يكمل جملة إلا ويطلبون لقطات تذكارية معه و قال :'' بلاشك أن المنتخب البرازيلي فريق جميل والجماهير تنتظر منه دائما الأفضل ولكن في مثل هذه البطولات عليك أن تحقق الفوز قبل أي شيء آخر ''
وعن الفارق بين الفريق الذي خسر من فرنسا والفريق الحالي قال ليوناردو :'' بالطبع الظروف مختلفة تماما بين 1998 و2006 ، واعتقد أن المنتخب الحالي أفضل كثيراً من منتخب 1998 لأنه يضم الكثير من المهارات والكثير من النجوم مثل رونالدينيو وادريانو وكاكا ورونالدو وجوانينيو بجانب كافو وربرتو كارلوس·
ولذلك كل الظروف مهيأة أمام هذا الجيل لتحقيق الفوز على فرنسا والاستمرار في البطولة، وإن كنت أعتقد أن المهمة لن تكون سهلة لوجود خبرة كبيرة لدى نجوم المنتخب الفرنسي وهو اليوم لن يلعب على أرضه ووسط جماهيره كما حدث في 1998 ''
وعن فرصة البرازيل للفوز بكأس العالم أضاف ليوناردو قائلا:'' عندما نريد أن نقيم أداء منتخب البرازيل لا يجب أن نعود إلى الماضي ونتوقف أمام التاريخ لنتحدث عن الأرقام والإنجازات السابقة، يجب أن نصدر أحكامنا وفقا لأداء الفريق على أرض الواقع في البطولة الحالية، وبالتالي علينا أن ننتظر لنرى ماذا سيحدث أمام فرنسا·
ولكن حتى الآن وعندما تسألني من ترشح بالطبع وفقاً للمستويات التي شاهدناه البرازيل احد المرشحين بقوة لأن الأداء يرتفع وأيضاً الأرجنتين قبل مباراتها مع ألمانيا قدمت عروضاً رائعة، وكما قلت لك علينا ننتظر لتبدو الرؤية أكثر وضوحاً بعد المباريات القوية في ربع النهائي ''
وأبدي ليوناردو إعجابه بأداء رونالدو وقال انه يتطور من مباراة لأخرى وأحرز ثلاثة أهداف حتى الآن وأمامه فرصة للمزيد وهو يملك رغبة كبيرة في التسجيل في كل مباراة ''·

اقرأ أيضا