الاتحاد

الرياضي

ألمانيا تستعد لمرحلة ما بعد كلينسمان


قال تيو تسفانسيجر، رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم، إن لديه خطة بديلة في حالة رفض مدرب المنتخب الالماني يورجن كلينسمان الاستمرار في تدريب المنتخب الالماني عقب بطولة كأس العالم المقامة حاليا في ألمانيا· وأكد تسفانسيجر في لقاء مع صحيفة ''زود دويتشه تسايتونج'' أن عملية البحث عن مدرب لن تستمر طويلا مثلما حدث مع المدرب السابق للمنتخب رودي فوللر عقب بطولة كأس الامم الاوروبية الماضية وقال: ''على آية حال لن نحتاج إلى أربعة أسابيع للبحث عن مدرب''·
ولكن تسفانسيجر قال إن هذه الخطة البديلة لن تستخدم إلا إذا فشلت الخطة الرئيسية ''ولكنها لن تفشل''·
وقال تسفانسيجر إن الخطة البديلة تتضمن ترقية يواكيم لوفه، مساعد المدرب الالماني كلينسمان، ليصبح مدرب المنتخب وأشار إلى أن الاتحاد الالماني لكرة القدم عزز فريق مدربيه خلال السنوات الماضية بمدربين أمثال ديتر أيلتس و ماتياس زامر ''للسيطرة على الوضع في حالة رفض كلينسمان الاستمرار في تدريب الفريق''·
ولكن تسفانسيجر أعرب عن أمله في مواصلة كلينسمان مشواره مع المنتخب الالماني بعد انتهاء عقده مع الاتحاد في 31 يوليو وقال:''لن أتحدث عن المرحلة الرابعة إذا لم تكن المرحلة الاولى قد نوقشت'' مضيفا ''الدور الاهم هو الدور الذي يلعبه مدرب المنتخب الوطني''· ولم يعط تسفانسيجر مهلة محددة لكلينسمان وقال إن كلينسمان نفسه هو الذي سيحدد تلك المهلة·
يذكر أن أول مباراة للمنتخب الالماني عقب نهائيات كأس العالم ستكون في السادس عشر من أغسطس المقبل أمام السويد وأن المنتخب الالماني سيلتقي في الثاني من سبتمبر المقبل مع المنتخب الايرلندي في تصفيات كأس الامم الاوروبية لعام 2008 وهناك بعض التحفظات على طريقة عمل كلينسمان بصرف النظر عن قراره الاستمرار في تدريب الفريق أو التوقف حيث تسبب مسألة ارتفاع نفقات الفريق قلقا لبعض أعضاء مجلس رئاسة الاتحاد الالماني لكرة القدم ورد تسفانسيجر على ذلك بالقول: لابد من إطعام البقرة التي يراد حلبها حيث أن المنتخب هو أكبر مصدر دخل للاتحاد· وطالب تسفانسيجر بمواصلة الطريقة الهجومية التي اعتمدها كلينسمان سواء استمر أم لا قائلا إن هذه الطريقة غير قابلة للنقاش·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم