الاتحاد

الرياضي

ميثاء بنت محمد تعيد تشكيل قوى الكاراتيه الآسيوية

رسالة سوريا- محمد عيسى:

تقود الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم فتيات نادي زعبيل لمعسكر خارجي مغلق في العاصمة السورية دمشق بعد ختام المعسكر المشترك الذي أقيم مع المنتخبين السوري والإيراني بعد إقامة بطولة ودية أسفرت عن تتويجها باللقب، كما قادت الشيخة ميثاء فتيات نادي زعبيل للفوز بالمركز الأول والميدالية الذهبية في المجموع العام برصيد ذهبيتين في منافسات القتال فوق ال60 كلجم، وذهبية هبة هرموش في الوزن تحت ال53 كلجم وفضية رندا إمام في وزن تحت ال،60 إضافة الى فضية هيا سمير في منافسات الكاتا الفردي·
وتتواصل التحضيرات في المعسكر الداخلي قبل انتقال المعسكر إلى فرنسا للمشاركة بمعسكر تدريبي مشترك مع بعض الفرق الأوروبية·وبنظرة عامة للمعسكر السوري يتضح حجم المكاسب التي حققتها منتخبنا للفتيات، حيث وقف الفريق على مستويات المنتخبين الإيراني والسوري اللذين يعتبران من المنافسين على الساحة العربية والآسيوية، إلى جانب التعرف على إمكانياتهما ومستويات لاعباتهم الشيء الذي كان ضرورياً قبل خوض بطولة غرب آسيا ودورة الألعاب الآسيوية والتي نتطلع إلى نجاحات كبيرة للفوز بأول ميدالية إماراتية لرياضة نسائية في الأسياد، وعليه فكان المعسكر المشترك يعتبر فرصة لا تقدر بثمن للوقوف على مستويات الفرق، وكشف أسلوب لعبهم والمهارات الفنية والقتالية التي يتمتعن بها فتيات سوريا وإيران، وما وصلن إليه من مستوى فني، وكانت المحصلة إيجابية ومبشرة وهذا ما عكسته نتائج المباريات من خلال البطولة الودية التي أقيمت في ختام المعسكر المشترك ولعل فارق النقاط الكبير الذي كان لصالح فتياتنا·البطولة الودية والمعسكر السوري كشفا تفوقنا على المنافسين بكل ما يملكونه من خبرة، ولتؤكد أنه لا يوجد مستحيل في الرياضة ما دامت العزيمة والخطط السليمة واتباع النهج العلمي في التدريب ووضع الخطط الطموحة حاضرة، فالأيام أثبتت أن الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم تسير بخطى واثقة وبسرعة البرق بالنسبة لتقدم فرق المنطقة لانهاوضعت برنامج اعدادها·الاحتكاك كان الشغل الشاغل لبطلة الإمارات والتواجد مع أكبر وأعرق الفرق الأوروبية التي تسـير وفق سياستها، أي بشكل علمي ومدروس ولا تترك مجالاً للصدف والعشوائية في التخطيط ووضع البرامج التحضيرية·

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير