الاتحاد

الرياضي

هل تنجو السامبا من إنفلونزا الديوك؟

رسالة ميونيخ: عصام سالم:

ما بين عام 1958 حيث مونديال السويد وعام 1998 حيث مونديال فرنسا تقابل منتخبا البرازيل وفرنسا 3 مرات فقط في نهائيات كأس العالم والليلة موعدنا مع المواجهة الرابعة بينهما لتحديد أيهما يصعد لنصف نهائي مونديال 2006 ويبقى السؤال مطروحاً هل تنجو السامبا من إنفلونزا الديوك الليلة وتنعش آمالها في الفوز بالنجمة المونديالية السادسة أم ان زيدان ورفاقه قادرون على تخطي عقبة رونالدو وزملائه·وتشاء الأقدار أن تحفل مباريات الفريقين الكبيرين دائماً بالأحداث الساخنة والتي من الصعب ان تسقط من ذاكرة المونديال في مونديال 1958 بالسويد كان اللقاء الأول بينهما في الدور نصف النهائي وحدث في تلك المباراة ما يلي:
أولاً: سجل بيليه أول هاتريك في حياته في المباراة التي انتهت لصالح البرازيل 5/2وأصبح أصغر لاعب يسجل هاتريك في تاريخ المونديال·
ثانياً: تعرض روبير جون كي كابتن منتخب فرنسا للاصابة واضطر لاستكمال المباراة حيث لم يكن القانون يسمح باستبدال اللاعبين·
ثالثاً: اضطر المنتخب الفرنسي لشراء فانلات جديدة قبل المباراة نظراً لأن لاعبيه كانوا قد تبادلوا معظم فانلاتهم مع لاعبي منتخب ايرلندا الشمالية في الدور ربع النهائي·
رابعاً: أدار تلك المباراة الحكم الويلزي بنيامين جريفث الذي أصبح بعد ذلك ثاني أكثر حكم يدير مباريات في نهائيات كأس العالم ''7 مباريات'' وهو نفس عدد مباريات حكمنا المونديالي السابق علي بوجسيم·
اللقاء الثاني
تقابل منتخبا البرازيل وفرنسا للمرة الثانية في الدور ربع النهائي لمونديال 1986 بالمكسيك وشهدت تلك المباراة الأحداث التالية:
أولاً: انتهت المباراة بركلات الترجيح بعد انتهاء وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل 1/1 سجل للبرازيل كاريكا ولفرنسا ميشيل بلاتيني، وفي ركلات الترجيح أضاع زيكو ركلة ترجيحية فكان أحد إسباب خسارة فريقه المباراة وخروجه من المونديال· بينما صعد منتخب فرنسا لنصف النهائي وخسر من ألمانيا صفر/·2
ثانياً: تصدى الحارس البرازيلي كارلوس للمهاجم الفرنسي برونو بيللون وأعاقه خارج المنطقة ولكن الحكم الروماني اينيالا لم يحتسب أي خطأ·
ثالثاً: عندما تقدم اللاعب الفرنسي بيللون لتنفيذ ركلة الترجيح ارتدت كرته من القائم الأيسر لكنها اصطدمت بالحارس وعادت الى الشباك!
اللقاء الثالث
تقابل المنتخبان للمرة الثالثة عام 1998 في نهائي المونديال الفرنسي وواكب تلك المباراة الأحداث التالية:
أولاً: أصيب رونالدو مهاجم المنتخب البرازيلي بنوبة صرع قبل المباراة بساعات وتقرر إشراكه في النهائي في آخر لحظة·
ثانياً: غياب لوران بلان مدافع المنتخب الفرنسي بعد تمثيلية الكرواتي بيليتش في نصف النهائي·
ثالثاً: طرد مارسيل ديسايي مدافع المنتخب الفرنسي في الشوط الثاني للمباراة ليكمل الفرنسيون المباراة بعشرة لاعبين·
رابعاً: الهدف الثالث لمنتخب فرنسا الذي سجله مانويل بيتي في مرمى البرازيل كان الهدف رقم 1000 لمنتخب فرنسا عبر تاريخه·
خامساً: أدار النهائي حكم عربي لأول مرة هو المغربي سعيد بلقولة الذي توفي في العام الثاني لمونديال ·1998
والسؤال: إلى أي مدى ستقدم مباراة السامبا والديوك الليلة من أحداث ساخنة يمكن ان تدخل تاريخ المونديال ؟·

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين