الاتحاد

الملفات الحمراء


افتح لكم ملفا يعتبر من أهم ملفات التاريخ والذي يحوي من الخبث ما فاق قدرة التاريخ نفسه على تحمل ما تحويه صفحاته·
البناءون الأحرار Free-maso وهي اشتقاق لغوي من الكلمة الفرنسية MASON وتعني البناء، يقول الماسوني حنا أبي راشد: ان الماسونيين توحدوا باسم اليهودية، ليس هذا فقط بل ان الماسونية في دلالتها الفكرية والسياسية لا تخرج عن كونها حركة تنظيمية ذات هدف يهودي فحسب بل انها تشيع الفوضى والفساد في أرجاء العالم وبطرق ذكية يعتريها الفساد لتنفذ قاعدة فرق تسد بكل حذافيرها والتي لاقت نجاحا هائلا في بقاع الأرض ولكن ما هذا النجاح؟ انه التطور، ولكن ماذا يحدث خلف هذا الستار الذهبي؟ انه الفساد بكل أشكاله الذي أشغل الملوك والأباطرة والرؤساء والأساتذة العظام بألقاب ومناصب تقذفهم الى قمة المجد والانتصار·
استطاعت هذه القوة الخفية الماسونية أن تجعل 99% من موظفي هيئة الأمم المتحدة يهودا أما من بقي فهم من عبيد اليهود، ناهيك عن قيامها بشل أيدي الملايين ليصافحوا يدها لبناء هيكل سليمان، أخذت أسماء عديدة منها: الروتاري، الليونز، الدونمة جمعية الاتحاد والترقي شهود يهوه، البهائية، القاديانية، البناي بريث·
وهذه البداية فقط·
حمدان علي

اقرأ أيضا