صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

17 قتيلاً بهجوم وانفجار «مفخختين» في مقديشو

صوماليون في موقع الانفجارين حيث دمرت العديد من السيارات (أ ف ب)

صوماليون في موقع الانفجارين حيث دمرت العديد من السيارات (أ ف ب)

مقديشو (وكالات)

انفجرت سيارتان مفخختان بفارق زمني محدود أمس قرب فندق شمال العاصمة الصومالية مقديشو، حيث سمع أيضاً دوي إطلاق نار، ما أدى إلى مقتل 17 شخصاً وإصابة 17 آخرين. وقال ضابط الشرطة محمد حسين لـ«رويترز»: «حتى الآن قتل سبعة على الأقل بينهم جنود ومدنيون».
وأضاف أن انتحارياً قاد سيارة ملغومة وصدم بها فندقاً يبعد نحو 600 متر عن القصر الرئاسي ثم اقتحم مسلحون المبنى.
وبعد دقائق قليلة انفجرت سيارة ملغومة قرب مقر البرلمان السابق في منطقة قريبة. وقال عبد القادر عبد الرحمن مدير خدمة أمين للإسعاف لـ«رويترز»، إنهم نقلوا ثلاث جثث و17 مصاباً من الفندق.
وتصاعدت سحابة كثيفة من الدخان من موقع الانفجار ورأى شاهد من رويترز أكثر من 12 سيارة مدمرة وآثار دماء أمام الفندق.
وقال المسؤول في الشرطة إبراهيم محمد لوكالة فرانس برس «انفجرت سيارة مفخخة عند مدخل فندق ناسا - هابلود، وأعقب ذلك إطلاق نار. ليس لدينا تفاصيل، لكن الأمر يبدو هجوماً منسقاً. انفجرت أيضاً شاحنة صغيرة مفخخة عند تقاطع قريب».
وأضاف «هناك ضحايا، لكننا لا نعرف العدد حتى الآن»، فيما شاهد مصور لفرانس برس شخصين ممددين أرضاً من دون أن يتمكن من تحديد ما إذا كانا قتيلين.
وقال الشاهد محمد أحمد محمود لفرانس برس: «كنت اقود سيارتي أمام الفندق. كان جندي يتحدث إلى سائق سيارة صغيرة ووقع انفجار.
كان هناك امرأتان في السيارة». وأكد شهود أن إطلاق نار اعقب الانفجارين. لكن قوات الأمن أغلقت المنطقة وكان متعذراً تحديد ما إذا كان مسلحون قد هاجموا الفندق. وقال مركز «سايت» المتخصص في رصد المواقع الإرهابية على «تويتر» أن حركة الشباب الإرهابية تبنت الاعتداء.