الاتحاد

استراحة سويحان


منذ ما يقارب الخمس والعشرين سنة وحديقة (أو استراحة) سويحان كانت ملجأ هذه المنطقة البعيدة عن أي مدينة والمتنفس الوحيد لأهلها، فهي تتميز بأتساع مساحتها وجمال تنظيمها وموقعها المميز· إلا أنه وبمرور السنين ونتيجة للإهمال، أصبحت الاستراحة آيلة للسقوط· فالألعاب مليئة بالصدأ وتنذر بخطر محدق في أي لحظة، والممرات متشققة وتكاد تكون معدومة· فأين المسؤولون والبلدية من العناية بهذه الحديقة؟ ولماذا رغم ما تشهده المناطق النائية من تطور اقتصادي وعمراني إلا أنها تعاني من ندرة المراكز الترفيهية وسوء صيانتها!!
فبالاضافة إلى كون استراحة سويحان أصبحت شبه مهجورة فهي ومنذ ما يقارب العشر سنوات أصبحت حكرا على العزاب (الشباب) الوافدين والمواطنين ولم يعد بمقدور العائلات دخولها أو حتى الاقتراب منها· فلماذا لا يتم تخصيص يوم أو يومين في الأسبوع للعائلات ويوم للنساء للتنزه في الحديقة، على أن يتم تعيين حرس للحديقة لابعاد أي متطفلين·
إن استراحة سويحان إذا تم استغلالها بالشكل الصحيح ووفق أسس وخطط تطويرية مدروسة ستساهم في تطوير هذه المنطقة النائية والمناطق الأخرى المجاورة لها، وتستطيع النساء أن تجد مكانا تجتمع فيه وتمارس الرياضة بحرية تامة، إلى جانب أن الحديقة بمساحاتها الشاسعة قد تكون مكانا لعمل العديد من المسابقات الرياضية والأنشطة الاجتماعية المختلفة ومصدر جذب سياحي لمنطقة سويحان التي تتميز بكثبانها الرملية ومضمار سباق الهجن والكثير من المعالم والمراكز الحيوية·
لذلك وبالنيابة عن أهالي منطقة سويحان وناهل والمناطق الأخرى المجاورة، فإننا نرجو من المسؤولين وخاصة بلدية سويحان أن يقوموا بعمل ما يرونه مناسبا لاستغلال استراحة سويحان بالشكل الصحيح والذي سيعود بالنفع على الجميع·
أهالي منطقة سويحان - العين

اقرأ أيضا