صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الشرعية تسيطر على موقع استراتيجي يربط الجوف وصعدة

جندي يمني خلال المعارك قرب منطقة وادي حيران في حجة (من المصدر)

جندي يمني خلال المعارك قرب منطقة وادي حيران في حجة (من المصدر)

عقيل الحلالي (صنعاء)

سيطرت قوات الشرعية على موقع استراتيجي يربط بين محافظتي الجوف وصعدة، حيث معقل الحوثيين، حيث حرصت قوات الشرعية على تأمين المنطقة ونزع الألغام منها قبل أن تواصل التقدم على حساب قوات الانقلابيين في المنطقة. وتمكن جنود اللواء الأول حرس حدود التابع للمنطقة العسكرية السادسة في محور صعدة من السيطرة على موقع الأقفال وموقعِ الاجاشر ليصبح الطريق الفاصل بين محافظتي الجوف وصعدة في قبضة الشرعية.
وأصاب التقدم الأخير الميليشيات بالشلل، لاسيما مع قطع خطوط الإمداد الرئيسة.
وسقط، خلال الساعات الأخيرة، عدد من القيادات الميدانية البارزة في ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، في جبهات مختلفة، باشتباكات مع الجيش اليمني وغارات للتحالف العربي.
وأكدت مصادر متطابقة في الجيش اليمني، وميليشيات الانقلاب، مصرع مسؤول فريق الإمداد والتموين للحوثيين بجبهة ميدي، بشير عبدالعزيز الجبري المكنى «أبوشلال» مع 30 مسلحاً من عناصره، وذلك بغارات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف العربي، في ميدي بمحافظة حجة شمال غرب اليمن. كما قتل القيادي الحوثي فراص أحمد علي حسن قحم، في الجبهة ذاتها بغارات للتحالف.
وذكرت مصادر محلية أن أعداداً كبيرة من قتلى وجرحى الانقلابيين تم نقلهم إلى المستشفى الجمهوري بمحافظة حجة الليلة قبل الماضية، وسط حالة من الهلع والخوف بين عناصرهم.
وأكدت مصادر ميدانية أن عشرات القتلى لم تتمكن ميليشيات الانقلاب من انتشال جثثهم في جبهتي حرض وميدي وتركتهم في مواقعهم.
ونقلت مواقع إخبارية يمنية، عن مصدر مقرب من الحوثيين، أن عدد قتلاهم منذ مطلع أكتوبر الجاري فقط، تجاوز 100 قتيل من حجة وحدها، بجانب عشرات القتلى من مناطق يمنية أخرى، في حين بلغ عدد الجرحى أكثر من 500 جريح.
‏وفي محافظة تعز جنوب غرب اليمن، لقي القيادي الحوثي ناجي أحمد علي الهرش المكنى بـ «أبو يونس»، مصرعه على أيدي قوات الجيش الوطني.
كذلك أفادت أنباء في مدينة تعز عن إصابة القائد الميداني للميليشيات الانقلابية أبو علي الحاكم باستهداف عربته العسكرية، مشيرة إلى أن أبو علي الحاكم كان على متن المدرعة التي تم استهدافها من قبل كتيبة المدفعية للواء 35 للجيش الوطني، وذلك قبل صلاة المغرب.
في السياق ذاته، لقي مشرف الميليشيات الانقلابية في منطقة الراهدة جنوب شرق تعز، مصرعه جراء غارات لمقاتلات التحالف استهدفت مواقعهم قرب مدينة الراهدة، بحسب مصادر محلية.
واستهدفت 4 غارات للتحالف، وفق مصادر عسكرية، معسكراً تدريبياً للحوثيين، في منطقة «اللُعيلع املح» شرق مدينة الراهدة، ما أسفر عن مقتل المشرف العام للميليشيات في الراهدة وكرش.
ودمرت مقاتلات التحالف، ترسانة أسلحة للانقلابيين، في جبهة حمالة شمال منطقة كرش، التابعة لمحافظة لحج جنوب اليمن.
وشنت مقاتلات التحالف العربي، أمس 14 غارة على مواقع وتعزيزات للميليشيات الانقلابية تركزت معظمها على صعدة معقل المتمردين الحوثيين. وذكرت مصادر محلية في صعدة أن مقاتلات التحالف نفذت ست غارات على مواقع وتحركات للميليشيات في بلدة كتاف شمال شرق المحافظة المتاخمة للسعودية، موضحة أن خمس غارات دمرت أهدافاً في وادي آل أبوجبارة ومنطقة الفرع، بينما أصابت الغارة السادسة موقعاً للحوثيين في منطقة البُقع الواقعة شمال كتاف على حدود السعودية.
كما شنت المقاتلات العربية أربع غارات على منطقة مران، وهي معقل زعيم المتمردين الحوثيين في بلدة حيدان جنوب غرب صعدة.
وتجددت الاشتباكات بين ميليشيات الحوثي وحلفائها وقوات يمنية وسعودية في مناطق حدودية بين اليمن والسعودية.
وذكرت مصادر إعلامية سعودية أن 27 من عناصر مليشيا الحوثي والحرس الجمهوري، التابع للمخلوع صالح، لقوا مصرعهم خلال استهداف القوات السعودية لتحركاتهم قبالة حدود بلدة الخوبة الحدودية بمنطقة جازان جنوب غرب المملكة.
وقتل مسلحون حوثيون، أمس، بتجدد المعارك مع قوات الشرعية في مدينتي حرض وميدي.
وأعلنت مصادر في الجيش الوطني مصرع المتمرد الحوثي رضوان هادي الصلاحي، في جبهة ميدي، مشيرة إلى أن 30 متمرداً حوثياً على الأقل، من أبناء محافظة ذمار لقوا مصرعهم في الغارات والمعارك بميدي منذ مطلع الشهر الجاري.
وقتل متمردون حوثيون ودُمرت عربة ومركبة عسكرية للميليشيا في غارتين للتحالف، استهدفتا موقعين للانقلابيين في بلدة المصلوب بمحافظة الجوف. وتواصلت المعارك بين طرفي القتال في بعض الجبهات الداخلية بمحافظة تعز، حيث دمرت غارتان للطيران العربي أهدافاً للميليشيات الحوثية في منطقة يختل شمال مدينة المخا الساحلية غرب المحافظة، وأفشلت القوات الحكومية هجوماً للميليشيات على مواقعها في منطقة الهاملي شمال بلدة موزع الغربية.
كما دارت مواجهات عنيفة في عدد من مواقع القتال في بلدة مقبنة المجاورة وفي محيط مدينة تعز، دون تحقيق أي تقدم للميليشيات المهاجمة.
وذكر متحدث عسكري أن قوات الجيش الوطني تصدت للميليشيات في مقبنة والجبهة الغربية لمدينة تعز، وكبدتها «خسائر فادحة في العتاد والأرواح».

وزراء خارجية ورؤساء أركان التحالف باليمن يبحثون اليوم تعزيز التكامل
جدة (وكالات)

يبحث وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة للدول الأعضاء في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن اليوم الأحد تعزيز التكامل والتنسيق في جميع أعمال التحالف الإنسانية والسياسية والعسكرية.
وقالت وكالة الأنباء السعودية أمس، إن الاجتماع الذي سيعقد في الرياض سيناقش ضمان استمرار تحقيق الأهداف المرسومة للتحالف، وصولاً إلى استكمال الحكومة الشرعية بسط سيادتها على الأراضي كافة في ظل وحدة اليمن الوطنية وسلامته الإقليمية واستقلاله وسيادته.
وذكرت أنه من المنتظر أن يبحث الاجتماع متطلبات المرحلة المقبلة للتحالف وجهود مختلف الأطراف المشاركة، إضافة إلى دوره في تعزيز الأمن والسلم في المنطقة والعالم من خلال تقليل التهديدات والحفاظ على سلامة الممرات الدولية، ومنع التدخلات الإيرانية في دول المنطقة.