الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تسمح بهجرة ألف يهودي من إثيوبيا إليها

يهود من إثيوبيا يصلون إسرائيل

يهود من إثيوبيا يصلون إسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، إن نحو ألف إثيوبي من يهود الفلاشا، طائفة من اليهود الذين تحولوا إلى المسيحية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر سواء طوعاً أو إكراهاً، سوف يتم السماح لهم بالهجرة إلى إسرائيل.
وتأتي هذه الخطوة، التي لا تزال تترك حول 7000 من يهود الفلاشا في إثيوبيا، في الوقت الذي تنتقد فيه الجالية الإثيوبية الإسرائيلية تعامل الحكومة مع الهجرة المتوقفة منذ زمن طويل، وتصفه بانه تعامل عنصري ..
وقال نتنياهو إنه "مصمم" على المضي قدما في الهجرة، مضيفا أن 1300 من يهود الفلاشا نقلوا جوا إلى إسرائيل خلال فترة ولايته..
وقال إفي يالو، ناشط اسرائيلي أثيوبي بارز إن "هذا قرار مهم للغاية، ولكن يجب أن يكون هناك برنامج للسماح باحضار الثمانية ألاف بالكامل".
وأضاف يالو أنهم "لو كانوا من أصحاب البشرة البيضاء، لكانوا جميعاً قد هاجروا بالفعل".
وانتظر بعض من يهود الفلاشا عقوداً من أجل الهجرة إلى اسرائيل.
وقال نتنياهو إن الـ1000 شخص من فلاشة المورا الذين حصلوا على الموافقة للهجرة لهم أطفال يعيشون بالفعل في إسرائيل.
وبموجب القانون الإسرائيلي، فإن جميع اليهود يستطيعون الحصول على الجنسية الإسرائيلية.
وعلى الرغم من ذلك، فقد عارضت إسرائيل في بعض الأحيان دخول يهود الفلاشا، مدعية أن بعضهم يبحثون عن حياة أفضل.
ونجح بعض يهود الفلاشا في الهجرة إلى إسرائيل ضمن موجات أكبر من الهجرة الإثيوبية خلال العقود القليلة الماضية.
وهناك الآن حوالي 120 ألف إسرائيلي من أصل إثيوبي في إسرائيل.
في عام 2015، وافقت الحكومة على هجرة ما تبقى من يهود الفلاشا على مدى خمسة أعوام، لكن العملية توقفت، متعللة بقضايا الميزانية.
وقال يالو: "هذا لايرجع إلى أنهم ليسوا يهودًا، بل لأنهم من أصحاب البشرة السوداء".

اقرأ أيضا

بعد 3 أيام من الرعب.. لبنان يسيطر جزئياً على حرائق الغابات