الاتحاد

الاتحاد نت

ضبط قاض ومحاميتين متلبسين في جريمة أخلاقية

تمكنت الشرطة الجزائرية من توقيف ستة أشخاص من بينهم متهمون كشفت بشأنهم التحقيقات الأمنية، أنهم ينتمون لسلك العدالة ويشتغلون بمحكمة الجنح بعين مليلة ويتعلق الأمر بقاض ومحاميتين، إحداهما صاحبة المسكن بالمدينة الجديدة ووجهت لها تهمة تحويل مسكن لممارسة الدعارة.

وتفيد المعلومات الأولية أن تفجير القضية التي هي قيد التحقيق من قبل جهات قضائية وأمنية على مستوى دائرتي الخروب وعين مليلة، جاءت بناء على شكوى رسمية تقدم بها سكان العمارة مسرح الحادثة بالمدينة الجديدة، وتشير إلى تردد أشخاص غرباء مجهولي الهوية من بينهم فتيات يترددن وبصحبتهن رجال على المسكن الذي تعود ملكيته حسب تحريات مصالح الأمن للمتهمة الرئيسية في القضية، ويتعلق الأمر بمحامية وجهت لها تهمة إنشاء وكر للدعارة، وفقا لصحيفة "الشروق" الجزائرية.

وقالت الصحيفة إن الشرطة تمكنت بعد شن عملية مداهمة مباغتة للمسكن من توقيف المتهمين في القضية، متلبسين بالجرم المنسوب إليهم والتي حاول على إثرها أحد المتهمين الإفلات من قبضة مصالح الأمن، غير أن سيارته المركونة أمام مدخل العمارة فضحت أمره في القضية.

اقرأ أيضا