صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية جديدة بتعز ومقتل 64 حوثياً

جنود يمنيون في جبهة كرش عقب تحرير عدد من المواقع (الاتحاد)

جنود يمنيون في جبهة كرش عقب تحرير عدد من المواقع (الاتحاد)

عقيل الحلالي (صنعاء)

حرر الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي أمس، مناطق ومواقع استراتيجية جديدة في مدينة تعز، فيما قتل 64 على الأقل من عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية، بينهم قيادات كبيرة، خلال الغارات الجوية للتحالف والمواجهات الميدانية في غضون 24 ساعة ماضية.
وكان الجيش الوطني وبإسناد كبير من التحالف العربي أطلق عملية عسكرية كبيرة لفك الحصار التي تفرضها ميليشيا الحوثي على مدينة تعز منذ سبتمبر 2015.
وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن قوات الجيش الوطني حررت تبة القارع شمال معسكر الدفاع الجوي في شمال تعز بعد ساعات من المعارك العنيفة مع الحوثيين، تزامنت مع هجوم للقوات الحكومية على مواقع للميليشيات في المدرجات بمنطقة غراب ومواقع أخرى في منطقة مدرات القريبة في شمال غرب المدينة.
وشنت قوات الشرعية مسنودة بغطاء جوي من التحالف العربي هجوماً عنيفاً على مواقع ميليشيات الحوثي في بلدة جبل حبشي غرب مدينة تعز.
وذكرت قيادة محور تعز أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير قرية العنين في جبل حبشي إضافة إلى العديد من التلال الاستراتيجية منها توفيق، الشابعة، الأجد، والخزانات، فيما استمرت المعارك في مناطق الشرف والجبيرية والصفراء بالبلدة ذاتها.
وتوغلت قوات الشرعية باتجاه منطقتي أبعر العليا والصراهم في جبل صبر جنوب المدينة، وهاجمت مواقع الحوثيين بالقرب من منطقة الصرمين جنوب شرق تعز.
وقصفت مقاتلات التحالف مواقع للمتمردين الحوثيين، منها تبة المدرجات بمنطقة غراب، وتبة زومان وجبل المنعم في منطقة الربيعي، فيما استهدفت ثلاث غارات مواقع وتعزيزات عسكرية للميليشيات في شارع الخميس شمال غرب المدينة.
ودمرت غارات جوية تعزيزات للميليشيات في شارع الستين وخلفت 18 قتيلاً وجريحاً في صفوف الحوثيين.
وبحسب إفادات مصادر عسكرية ميدانية متعددة، قتل 33 متمرداً حوثياً وأصيب 40 آخرين على الأقل في الغارات الجوية والمعارك الميدانية في المحورين الشمالي والغربي لمدينة تعز خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
كما قتل 31 حوثياً بينهم القيادي الميداني البارز أبو عزام، وهو مشرف الميليشيات في مربع القاعدة والذكرة، في قصف جوي للتحالف العربي على مواقع قرب مطار تعز الدولي وجبل أمان شرقي المدينة.
ومن بين القتلى القيادي الحوثي المكنى «أبو طارق»، وهو شقيق المشرف الأمني لميليشيا الحوثي في محافظة تعز، وقائد نقطة محطة الغاز في منطقة الذكرة.
وقال قائد محور تعز، اللواء خالد فاضل، لدى تفقده جبهات القتال في شرق. جنوب تعز، إن قوات الجيش أحرزت تقدماً منذ انطلاق العملية العسكرية الهادفة لفك الحصار واستكمال تحرير المدينة، مشيراً إلى أن ميليشيات الحوثي لجأت إلى زراعة الألغام بكثافة لإعاقة تقدم قوات الشرعية.
وأكد أن قوات الجيش عازمة على تحرير مدينة تعز «وتخليصها من براثن هذه الفئة الباغية والتي دمرت البنية التحتية للمحافظة»، مشيداً بالدعم والإسناد الجوي الكبير من دول التحالف العربي لعملية تحرير تعز، وقال إن «الضربات الجوية أوجعت العدو وستمكنا من تحرير المدينة». وعلى صعيد متصل، بحث الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مساء أمس هاتفياً مع فاضل المستجدات الميدانية للعملية العسكرية الواسعة في مدينة تعز.
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن هادي أشاد «ببسالة مقاتلي الجيش الوطني الذين يسطرون ملاحم بطولية منقطعة النظير في مواجهة الميليشيا الكهنوتية الإجرامية»، مثمناً أيضاً مساندة التحالف العربي للجيش الوطني في مختلف الجبهات.
وحث هادي قوات الجيش في تعز على تعزيز التكاتف والصمود، والالتزام بالخطط العسكرية المرسومة للانتصار على ميليشيا الحوثي وطردها من المحافظة.
إلى ذلك حررت قوات الشرعية اليمنية وبدعم جوي من التحالف العربي، أمس، مواقع استراتيجية في شمال غرب بلدة كرش الواقعة شمال محافظة لحج على الحدود مع تعز.
وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن قوات الجيش الوطني شنت هجوماً واسع النطاق مواقع للميليشيات في شمال غرب كرش، موضحة أن القوات تمكنت من تحرير منطقة الحويمي وتبة العلم ورون الرويني وتبة المسجد وسلسلة جبال خداش بعد معارك خلفت العديد من القتلى في صفوف ميليشيا الحوثي.
وفي جبهة الساحل الغربي، أفادت تقارير أولية بسيطرة قوات الشرعية المدعومة جواً من التحالف العربي على مفرق حيس الخوخة جنوب محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر.
وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات الشرعية تمكنت من السيطرة على الممر البري الاستراتيجي بعد عملية التفاف ناجحة أعقبها اشتباكات مع عناصر ميليشيات الحوثي، مؤكدة مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات والإسناد الجوي من التحالف العربي، فيما زعمت وسائل إعلام تابعة للحوثيين بإفشال زحف للقوات الحكومية جنوب الحديدة. وقتل ثلاثة من المتمردين الحوثيين وأسر آخر في كمين لقوات الجيش الوطني في مدينة ناطع بمحافظة البيضاء وسط البلاد.
وقال مصدر ميداني في الجيش الوطني، إن ثلاثة حوثيين قتلوا في كمين لقوات من الجيش استهدف عربة للميليشيات في منطقة عصيدة في ناطع التي تشهد معارك، وباتت معظم مناطق تحت سيطرة الشرعية، مضيفاً أنه تم أسر عنصر حوثي خلال الهجوم.
وسقط حوثيون قتلى وجرحى في غارات جوية للتحالف العربي دمرت مواقع لهم في منطقة فضحة التابعة لمدينة الملاجم وسط البيضاء.
وأفاد مراسل «العربية في الحدود السعودية اليمنية، امس، بسيطرة الجيش اليمني بمساندة التحالف على جبل ‏??الرويبكة في محافظة صعدة.