الاتحاد

عربي ودولي

فاهم القاسمي يدعو الاتحاد الأوروبي لحث إيران على التجاوب مع المبادرات السلمية للإمارات


المنامة -وام: قال معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير شؤون المجلس الأعلى ومجلس التعاون أن دولة الامارات تتطلع إلى الاحتفال مع دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبى بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين أثناء انعقاد القمة المقبلة لقادة دول مجلس التعاون في ابوظبي أواخر ديسمبر المقبل· وأكد في كلمة ألقاها خلال غداء عمل لوزراء خارجية دول الجانبين بمناسبة اجتماعهم المشترك الخامس عشر في المنامة أمس، الأهمية الخاصة للعلاقات بين الجانبين كونها تستند إلى قواعد سياسية واستراتيجية ومصالح اقتصادية وتجارية مشتركة· وقال إن هذا الاجتماع يمثل فرصة ثمينة لتعزيز التعاون المشترك واستشراف مستقبله واستكشاف الامكانات المتاحة لتوظيفها بما يعود بالنفع والفائدة على الجانبين·
وتطرق معاليه إلى العلاقات بين دول مجلس التعاون وإيران، فقال إن ما يعرقل تطوير وتعزيز هذه العلاقة هو استمرار الاحتلال الإيراني لجزر دولة الامارات الثلاث 'طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى' بالرغم من الدعوات المتكررة لدول المجلس إلى إيران من أجل حل عادل وسلمي لقضية الجزر المحتلة من خلال حوار ثنائي وإجراء مفاوضات مباشرة مع دولة الامارات او القبول باحالة القضية إلى محكمة العدل الدولية· وأشار إلى استمرار إيران في تغيير المعالم التاريخية والحضارية والتركيبة السكانية للجزر المحتلة وإعلانها عن اقامة نصب تذكاري فى جزيرة أبوموسى لضحايا الطائرة الايرانية التي سقطت فى الخليج عام ·1988 ودعا معاليه الجانب الأوروبى إلى تكثيف الجهود نحو حث إيران من خلال حواره معها ثنائيا أو جماعيا على التجاوب مع المبادرات السلمية لدولة الامارات ودول مجلس التعاون بشكل جاد ومثمر· وحول الوضع في المنطقة، قال معاليه إن دول مجلس التعاون تعبر عن مشاعر القلق الشديد نتيجة للتدخل الإيرانى في شؤون العراق الداخلية مما يكون له الأثر السلبي على مستقبل وأمن العراق ومنطقة الخليج العربي· وأضاف ان دول مجلس التعاون تعبر عن قلقها البالغ من برنامج التسلح الإيراني، خاصة أسلحة الدمار الشامل والصواريخ باعتبارها تفوق احتياجات إيران الدفاعية المشروعة وتهدد الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي·
وقد أكد وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي فى ختام اجتماعهم حرصهم على تكثيف المفاوضات بدون أي تأخير للتوصل الى اتفاق اقامة منطقة للتجارة الحرة بين الجانبين في أسرع وقت· ووافق الجانبان في البيان الختامي على عقد جولة جديدة من المفاوضات فى بروكسل من 7 الى 9 يونيو المقبل، ورحبا بالتقدم المحرز بينهما على الصعيدين التجاري والسياسي· ورأس وفد دولة الإمارات الى الاجتماع معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وزير شؤون المجلس الأعلى ومجلس التعاون· وأعلن نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية البحريني الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة أن الجانبين اتفقا على توقيع اتفاقية التجارة الحرة بنهاية العام الحالي· وأوضح في مؤتمر صحافي 'هناك بعض المسائل العالقة التي يتعين حلها'·
وقال معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات لدى عودته إلى البلاد مساء أمس قادما من المنامة: إنه لا توجد خلافات جوهرية بين الجانبين حول القضايا المطروحة وأظهر الاجتماع وجود اتفاق عام على تسريع إعداد الاتفاقية والتوقيع عليها قبل نهاية العام الحالي·واستعرض الجانبان التطورات الراهنة فى الشرق الاوسط ورحبا بنتائج الانتخابات الفلسطينية الاخيرة والانسحاب الاسرائيلى المزمع من قطاع غزة وأجزاء من الضفة الغربية باعتبارها خطوة نحو السلام الشامل في الشرق الاوسط وفقا لخارطة الطريق·
وعبرا عن قلقهما لعدم احراز تقدم بشأن قضية جزر الامارات الثلاث التي تحتلها ايران وأكدا تأييدهما للحل السلمى لهذه القضية وفقا للقانون الدولي من خلال المفاوضات المباشرة أو الاحالة الى محكمة العدل الدولية· ورحبا بنتائج الانتخابات العراقية الاخيرة واختيار رئيس البرلمان ونائبيه واكدا دعمهما للشعب العراقى لتحقيق الأمن والاستقرار وطالبا جميع العراقيين بالعمل معا لتحقيق الامن والاستقلال· وأكدا وقوفهما بحزم فى مواجهة الارهاب ومواصلة التصدي له، واحترامهما لقيم حقوق الانسان والمبادئ الديموقراطية·

اقرأ أيضا

تقدم في المحادثات بين المعارضة والحكومة الفنزويلية