الاتحاد

لابد من صنعاء

الرئيس العراقي يعلن استعداد رئيس الوزراء لتقديم استقالته

الرئيس العراقي برهم صالح

الرئيس العراقي برهم صالح

أعلن الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أبدى موافقته على تقديم استقالته إذا توافقت الكتل السياسية التفاهم على بديل مقبول.

وتعهد صالح، في كلمة متلفزة موجهة إلى الشعب، "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أبدى موافقته على تقديم استقالته طالبا من الكتل السياسية التفاهم على بديل مقبول وذلك في ظل الالتزام بالسياقات الدستورية والقانونية وبما يمنع حدوث فراغ دستوري".

وأضاف صالح "إننا في رئاسة الجمهورية باشرنا فعلا عملاً متواصلاً من أجل قانونِ انتخاباتٍ جديد مقنعٍ للشعب، يعالج مشكلاتِ القانونِ السابق ويسمحُ بانتخاباتٍ أكثر عدلاً وأشدَّ تمثيلاً لمصالحِ الشعب".

وتوقع الرئيس العراقي أن يتم تقديم مشروع القانون الأسبوع المقبل "بالتعاون بين دوائرِ رئاسةِ الجمهوريةِ وعددٍ من الخبراءِ المختصين والمستقلين إضافةً إلى خبراءِ الأمم المتحدة".

وتسلم عبد المهدي (77 عاماً) السلطة قبل سنة من خلال تحالف بين كتل برلمانية.

في وقت سابق اليوم، أعلن رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، رفع جلسة البرلمان لعدم حضور رئيس الحكومة.

 

 اقرأ أيضاً... العراق.. تجدد الاحتجاجات في عدة مدن

وقال الحلبوسي "أرسلنا كتاباً رسمياً إلى مكتب رئيس الوزراء بشأن طلب الاستضافة وتم رفع الجلسة لعدم حضور رئيس الوزراء".

كان البرلمان العراقي قد عقد اليوم جلسة تم خلالها مناقشة عدد من مشاريع القوانين ومطالب المتظاهرين.

كان نائبان قد رجحا أن تخصص جلسة البرلمان العراقي اليوم لاستجواب رئيس الحكومة عبد المهدي وإقالة الحكومة تنفيذا لمطالب المتظاهرين.

وتشهد مناطق التظاهر في العراق اكتظاظاً بشرياً، فيما تشهد مناطق متفرقة من بغداد في أحياء عدة تجمعات كرنفالية ليلية غير مبالية بقرار حظر التجوال الليلي في بغداد والمحافظات.

ودخلت المظاهرات الاحتجاجية في العراق يومها السابع للمطالبة بتحسين الخدمات الحكومية ومحاربة الفساد وتوفير فرص عمل للشباب.

كانت الاحتجاجات أدت إلى مقتل 100 متظاهر وإصابة أكثر من 5500 آخرين خلال الاشتباكات مع قوات الأمن.

اقرأ أيضا