الاقتصادي

الاتحاد

سوق أبوظبي تواصل الصعود

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

واصلت سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاتها لليوم الثالث على التوالي أمس بإضافة 25.82 نقطة إلى مؤشرها الذي ارتفع بنسبة 0.97% ليغلق بالقرب من مستوى 2700 نقطة عند 2690.87 نقطة، مدفوعة بعمليات شراء أجنبي ونمو التعاملات المؤسساتية.

واستمرت التعاملات اليومية بتسجيل أحجام متواضعة، حيث بلغت قيمة التداولات أمس نحو 164.6 مليون درهم، توزعت على 85.3 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 1.957 ألف صفقة.
وكانت سوق أبوظبي كسرت حاجز 2700 نقطة منتصف يناير الماضي، متأثرة بموجة بيع قادها مستثمرون أجانب، وسط ضعف في أحجام التعاملات اليومية بسبب إحجام المستثمرين المؤسساتيين عن ضخ سيولتهم في السوق، ترقباً لإفصاح الشركات عن نتائج أعمالها للعام 2009.
واستفادت الأسواق خلال الجلستين الماضيتين من ارتفاع منسوب الثقة بين صفوف المستثمرين في توجه يعبر عن تفاؤلهم جراء النتائج المالية التي أفصحت عنها الشركات القيادية.
ومع عودة الشراء الأجنبي إلى الواجهة، بلغ صافي الاستثمار الأجنبي أمس نحو 6.6 مليون درهم كمحصلة شراء، كما بلغ صافي الاستثمار المحلي محو 2.36 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً، في حين عكس المستثمرون العرب اتجاهاتهم إلى تراجع، حيث بلغ صافي استثماراتهم نحو 8.98 مليون درهم كمحصلة بيع.
من جانب آخر، بلغت حصيلة الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي أمس نحو 21.6 مليون درهم كمحصلة شراء، في وقت استمرت فيه الاستثمارات الفردية بالسيطرة على حصة التداولات الكبرى بإجمالي تجاوز 100 مليون درهم.
وعلى صعيد التداولات، سجلت أسهم الشركات العقارية ارتفاعاً في أدائها، حيث صعد سهم الدار العقاري بنسبة 1.49% ليغلق عند المستوى 4.08 درهم، كما صعد سهم صروح العقارية بنسبة 2.58% ليغلق عند المستوى 2.39 درهم.
كما ساهمت أسهم بنوك قيادية في دعم توجهات المؤشر صعوداً خلال جلسة الأمس، حيث ارتفع سهم أبوظبي التجاري بنسبة 7.55% ليغلق عند سعر 1.71 درهم، كما ارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني بنسبة 2.01% مخترقاً حاجز الثلاثة دراهم، إلى جانب سهم مصرف أبوظبي الإسلامي الذي ارتفع إلى سعر 2.8 درهم وبنسبة 1.45%، كما ارتفع سهم بنك الشارقة إلى سعر 2.13 درهم وبنسبة صعود بلغت 1.43%.
وارتفع بنك أبوظبي الوطني بنسبة 1.32% إلى سعر 11.55 درهم، إلى جانب سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” بنسبة 0.45% ليغلق عند سعر 11.15 درهم.
ويتحكم سهما أبوظبي الوطني واتصالات بأكثر من 50% أوزان الأسهم في حركة مؤشر السوق.
من جهته، واصل سهم شركة آبار للاستثمار صعوده ليغلق على ارتفاع بنسبة 1.3% عند سعر 2.34 درهم. وعلى الصعيد القطاعي، واصل الارتفاع غلبته على أداء القطاعات المدرجة باستثناء تراجع لقطاعي البناء والصناعة، حيث انخفضا بنسبة 0.34% و0.1% على التوالي، فضلاً عن استقرار قطاع الصحة عند مستوياته السابقة والبالغة 1197.7 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات المرتفعة قطاع الخدمات بنسبة صعود بلغت 6.03% ليغلق عند المستوى 1476.62 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة صعود بلغت 1.88% ليغلق عند المستوى 465.7 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة ارتفاع بلغت 1.22% ليغلق عند المستوى 3744.73 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 0.76% ليغلق عند المستوى 176.05 نقطة.
كما ارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 0.45% ليغلق عند المستوى 2282.2 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل ارتفاع بنسبة 0.04% ليغلق عند المستوى 2857.53 نقطة.

اقرأ أيضا

ترامب يدعو إلى إنفاق تريليوني دولار على البنية التحتية