الاتحاد

الرئيسية

أبوظبي رائدة التنمية

جانب من مدينة أبوظبي (الاتحاد)

جانب من مدينة أبوظبي (الاتحاد)

في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد العالمي ضغوطاً وتحديات كبيرة في اللحظة الراهنة، تنطلق أبوظبي للأمام عبر خطط طموحة جريئة، مثل برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» الذي اعتمده، أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بميزانية قدرها 50 مليار درهم.
يمثل البرنامج استراتيجية تنموية جديدة، تعد خارطة طريق لنهضة شاملة تشهدها أبوظبي خلال السنوات الثلاث المقبلة، ليس فقط في قطاع الاقتصاد، بل في شتى المجالات، بما يضمن نمواً متوازناً ومتوازياً يشمل مختلف جوانب الحياة في الإمارة، بما في ذلك نمط الحياة والابتكار العلمي، ورفاهية المجتمع.
وهو ما يعكس رؤية القيادة الحكيمة الحريصة على مواصلة مسيرة النمو والازدهار باطراد، لتصبح التنمية في أبوظبي مستدامة، بحيث يستفيد منها الجميع، وليعم خيرها المتواصل على المواطنين والمقيمين والمستثمرين، عبر مبادرات متنوعة.
ومن أجل تحقيق ذلك، حرصت القيادة على ضمان مشاركة الجميع في خطط البناء وتعزيز الاستثمار، عبر تشجيع أصحاب المواهب والخبرات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في مجال التقنية، والتوسع في توظيف المواطنين، وانخراط الأفراد في المبادرات الترفيهية والثقافية والرياضية.
والمحصلة، تحسين جودة الحياة للجميع، وحياة كريمة للمواطنين، تتوافر لهم فيها كل الضروريات، عبر إطلاق مشاريع إسكانية وتعزيز البنية التحتية، ودعم منظومة الدعم الاجتماعي، في إطار الشراكة الناجحة بين الحكومة والمجتمع وقطاع الأعمال.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: "إكسبو 2020" خطوة كبيرة على درب الخير والرخاء