الاتحاد

الإمارات

رجال أعمال:«غداً 21» يعزز دور القطاع الخاص ويدعم النشاط الاقتصادي

جانب من مدينة أبوظبي (الاتحاد)

جانب من مدينة أبوظبي (الاتحاد)

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد رجال أعمال وخبراء اقتصاد، أن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الخطة التفصيلية لبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» بميزانية 50 مليار درهم للثلاث سنوات القادمة، منها 20 مليار درهم لعام 2019، يسهم في دعم القطاع الخاص، وتعزيز دوره في مجال التنمية الاقتصادية المستدامة.
وأكدوا أن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية سيكون له دور إيجابي ملحوظ على أداء القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة، لاسيما في ظل اتخاذ العديد من الإجراءات لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مشيرين إلى أهمية «غداً 21» في تعزيز التنافسية، ودعم العجلة التنموية في أبوظبي.
وأشاروا إلى أن استناد «غداً 21» على 4 محاور رئيسة هي الأعمال والاستثمار، المجتمع، المعرفة والابتكار، ونمط الحياة، يضمن تكامل البرنامج لتحقيق التنمية المستدامة، لاسيما مع اشتمال المرحلة الأولى على أكثر من 50 مبادرة تتوافق مع أولويات المواطن المقيم والمستثمر، موضحين أن القطاع الخاص يترقب الإعلان عن إطلاق أجندة المرحلة الأولى من حزمة المسرعات التنموية خلال الأيام المقبلة وتسريع تنفيذ المشاريع المجتمعية ومبادرات تحسين بيئة الأعمال.
وقالت ريد الظاهري رئيس لجنة التجارة بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن هذا القرار سوف يحدث طفرة وانتعاشاً في كل المجالات التجارية والاقتصادية والتنموية لإمارة أبوظبي، وبما يسهم في عودة الثقة بالسوق.
وأوضحت أن انتعاش الأوضاع الاقتصادية في أبوظبي، سوف ينعكس بالإيجاب على مختلف إمارات الدولة، بما يسهم في تنشيط الحركة الاستثمارية بالإمارات، مشيرة إلى توجه كثيرٍ من رجال الأعمال للاستثمار في أبوظبي مع توالي إطلاق العديد من المبادرات المحفزة للاستثمار خلال الفترة الأخيرة.
وأعربت الظاهري عن تقديرها لحرص القيادة الرشيدة على توفير المزيد من الدعم لرجال الأعمال والتجار، واتخاذ العديد من القرارات التي تسهم في دعم بيئة العمل في الدولة.
وأشارت إلى أن استناد «غداً 21» على 4 محاور رئيسة هي الأعمال والاستثمار، المجتمع، المعرفة والابتكار، ونمط الحياة، يضمن تكامل البرنامج لتحقيق التنمية المستدامة، متوقعة أن يشهد العام المقبل حالة من الانتعاش الاقتصادي المرتقب مع بدء صرف الحزمة التنموية بقيمة 20 مليار درهم.
ومن جهته، أكد سند المقبالي رئيس مجلس إدارة جمعية رواد الأعمال الإماراتيين وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الخطة التفصيلية لبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» بميزانية 50 مليار درهم للثلاث سنوات القادمة، على أن يتم تخصيص 20 مليار درهم من الحزمة التنموية لعام 2019، خطوة هامة تسهم في دعم القطاع الخاص، وتعزيز دوره.
وأشار إلى أهمية القرارات التحفيزية التي تم إقرارها مؤخراً في تعزيز النمو الاقتصادي ودفع عجلة التنمية، موضحاً أن تسهيل إجراءات ممارسة الأعمال، يساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة لبدء أعمالهم.
وأشار المقبالي إلى أن الإجراءات التحفيزية التي تم الإعلان عنها في أبوظبي مؤخراً، تسهم في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع قدراتها التنافسية، وبما يعزز من دورها في التنمية، موضحاً أن توجه العديد من الجهات الرسمية في أبوظبي خلال الفترة الحالية لإصدار قرارات لتسهيل ممارسة الأعمال، وتوفير التسهيلات والإجراءات والتشريعات اللازمة لنجاح استثمارات قطاع الأعمال، سيكون له دور بارز في تحسين المناخ الاستثماري.
إلى ذلك، أكد خليفة سيف المحيربي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار، أن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية سيكون له دور إيجابي ملحوظ على أداء القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة، لاسيما في ظل اتخاذ العديد من الإجراءات لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أهمية «غداً 21» في تعزيز التنافسية، ودعم العجلة التنموية في أبوظبي.
وأوضح أن القطاع الخاص يترقب الإعلان عن إطلاق أجندة المرحلة الأولى من حزمة المسرعات التنموية خلال الأيام المقبلة وتسريع تنفيذ المشاريع المجتمعية ومبادرات تحسين بيئة الأعمال.
وأكد المحيربي أن القرارات التحفيزية التي تم الإعلان عنها في أبوظبي منذ نحو 3 أشهر شملت العديد من الإجراءات التي سيكون لها دور رئيس في تسهيل إجراءات الاستثمار ودعم القطاع الخاص بالإمارة، مشيداً بحرص القيادة الرشيدة على توفير المزيد من الدعم للقطاع الخاص.
وأوضح المحيربي أن الفترة الأخيرة شهدت اتخاذ عدد من الجهات الحكومية في أبوظبي، وفي مقدمتها دائرة التنمية الاقتصادية لبعض الإجراءات لخطط التحفيز الاقتصادي، بيد أن المحيربي أشار إلى حاجة القطاع الخاص للمزيد من المحفزات، والحزم الاقتصادية لدعم الشركات، في ظل تضرر العديد من الشركات والمستثمرين من تباطؤ النشاط بالعديد من القطاعات الاقتصادية.
وأكد أهمية اتخاذ الجهات المسؤولة في أبوظبي للمزيد من الإجراءات لتسهيل إجراءات إصدار تراخيص البناء، وبما يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة بتسهيل إجراءات الاستثمار، ودعم سوق البناء والتشييد بالإمارة.
وقال يوسف علي موسيليام رئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو هايبر ماركت: لإطلاق برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» أثره الإيجابي الكبير على اقتصاد إمارة أبوظبي، حيث يبشر بمزيد من الخير والنمو للاقتصاد المحلي للإمارة، بفضل السيولة التي سيجري ضخها خلال السنوات الثلاث القادمة، منها 20 مليار درهم في العام القادم».
وأضاف موسيليام: تحرص القيادة الرشيدة على إطلاق المبادرات والحوافز التي من شأنها جذب الاستثمارات وتنشيط القطاعات الاقتصادية، وتحقيق النمو الذي تطمح إلى تحقيقه، وأن هذه المبادرات والمتعلقة بتنشيط عدد من القطاعات الاقتصادية، إلى جانب التسهيلات في مزاولة الأعمال وخفض التكاليف، من شأنها أن تحول أبوظبي إلى وجهة للاستثمار والأعمال، وتعزز من ثقة المستثمرين والشركات الأجنبية والعالمية للقدوم إلى الإمارة وضخ الاستثمارات ورؤوس الأموال في مشاريع لها بأبوظبي.

الرئيس التنفيذي لـ «صناعات»: تعكس رؤية القيادة لبناء اقتصاد متنوع

قال المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة «صناعات»: «اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، خطة «غداً 21»، جاء تأكيداً لجهود سموه وحكومة الدولة في تطبيق مبادراتها السباقة للارتقاء باقتصاد العاصمة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتمهيد السبل أمام المستثمرين من الفئات كافة.
كما أنها تعكس رؤية سموه وقيادتنا الرشيدة، برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لبناء اقتصاد متنوع ومتنامٍ.
وأضاف: نحن في «صناعات»، باعتبارها إحدى أبرز الشركات القابضة في الاستثمار في القطاع الصناعي والقطاعات غير النفطية، ملتزمون بدعم رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، والمساهمة الفعالة للاستفادة القصوى من المبادرات الحكومية، وذلك من خلال الاستثمار في قطاع الصناعات التحويلية، ودعم الاستثمارات المحلية والأجنبية.
كما نحمد الله على ما من به علينا من قيادة رشيدة تسعى دائماً لما فيه الخير والرفعة لدولتنا الحبيبة.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب