الاتحاد

الرياضي

روما يستدرج تشيزينا للحفاظ على الحلم

روما سقط في الجولة الماضية في الدوري أمام سامبدوريا (أ ب)

روما سقط في الجولة الماضية في الدوري أمام سامبدوريا (أ ب)

مراد المصري (دبي)

يستقبل روما منافسه تشيزينا الليلة في مباراة تقام على الملعب الأولمبي «الأولمبيكو» في العاصمة الإيطالية، في ربع نهائي كأس إيطاليا، وهي المواجهة التي تجمع الفريق العملاق الذي حصد لقب هذه المسابقة بالذات 9 مرات، ويعد أكثر من خاض المباراة النهائية بواقع 17 مرة، أمام تشيزينا القادم من دوري الدرجة الثانية «سيريا بي»، ويحتل فيها حالياً المركز 19 من أصل 22 فريقاً، بعدما حقق الفوز في 5 مباريات من أصل 23 خاضها هذا الموسم!
لم يكن روما ليطلب مباراة أسهل من المواجهة أمام فريق تشيزينا الذي قلب التوقعات في الأدوار الماضية وأطاح بأمبولي ثم ساسولو فريقي الدرجة الأولى، لكنه حالياً سيصطدم بأول الكبار بمواجهة فريق العاصمة الذي ورغم افتقاده خدمات المصري محمد صلاح، الذي يوجد مع منتخب بلاده في نهائيات أمم أفريقيا، ومعاناة الإيطالي أليساندرو فلورينزي من إصابة، فإنه يزخر بالنجوم، بداية من المهاجم المتألق الموسم الحالي البوسني أدين دجيكو، ولاعبي خط الوسط بقيادة البلجيكي ناينجولان والإيطالي بيروتي، إلى جانب لاعبي الخبرة الإيطالي دانيلي دي روسي والهولندي كيفن ستروتمان، مع وجود الورقة الرابحة دائماً القائد والرمز للفريق الإيطالي فرانشيسكو توتي.
وبقي روما بالمركز الثاني على لائحة ترتيب الدوري رغم تعثره بالخسارة أمام سامبدوريا يوم الأحد الماضي، مستفيداً من تعادل نابولي مع باليرمو، لكنه يدرك أن مهمته ازدادت صعوبة لمواصلة مطاردة يوفنتوس حامل اللقب ومتصدر الترتيب، بما يجعل مسابقة الكأس هدفاً أساسياً في ظل المباراة السهلة على الورق الذي تنتظره أمام الفريق المتواضع.
وتكبد «الجيالوروسي» أول خسارة في عام 2017 بعدما تلقوا هدفين في ثلاث دقائق بالشوط الثاني، حيث سجل البديل باتريك شيك والمهاجم لويس مورييل ليقلبوا الهزيمة بنتيجة 2-1 لفوز بنتيجة 3-2 لأصحاب الأرض.
واجتهد روما في الساعات الأخيرة لسوق الانتقالات الشتوية، بداية من الحفاظ على البلجيكي ناينجولان الذي كان مطلوباً لتشيلسي الإنجليزي بقوة، والتعاقد مع الفرنسي كليمينت جرينيير، لاعب وسط ليون بشكل رسمي حتى نهاية الموسم على سبيل الإعارة، مع إمكانية ضمه بشكل نهائي، مقابل 3.5 مليون يورو، بنهاية الموسم.
ويدرك تشيزينا الذي يلعب دور «الحصان الأسود» في مسابقة الموسم الحالي، أن الضغوطات ستكون على روما بدرجة أكبر، وهو ما يجعل الفريق الذي يعتمد في تشكيلته بأغلبية من اللاعبين المحليين، إلى اللعب بتحرر وبهدف مواصلة المفاجآت التي ستكون مدوية إن تحققت أمام الرومان في قلب العاصمة الإيطالية.
ولم يعرف تشيزينا تحقيق الفوز في آخر ثلاث مباريات خاضها في دوري الدرجة الثانية، بعدما خسر أمام هيلاس فيرونا، وتعادل مع بيروجيا وأسكولي على التوالي، لكن النقطة الإيجابية كانت قدرة الفريق على التسجيل في مرمى الفرق التي قابلها.
من جانبه، اعتبر الإيطالي لوتشيانو سباليتي مدرب روما، أن فريقه بحاجة للنضج من أجل حسم المباريات، وذلك بعد الخسارة أمام سامبدوريا يوم الأحد الماضي في الدوري الإيطالي، وهو الدرس الذي يجب التعلم منه قبل لقاء تشيزينا في كأس إيطاليا.
وأضاف «من وجهة نظر تكتيكية لقد ترك لنا المنافس بعض الثغرات، ولكننا عجزنا عن استغلالها، كنا أقل منهم على مستوى الجودة، ولقد قدموا أداء أفضل منا في الشوط الأول، لقد بدأنا الشوط الثاني بصورة أفضل وضغطنا عليهم في الملعب بصورة جيدة وقمنا بتحريك الكرة حول الملعب كذلك، امتلكنا الفوز في أيدينا على الرغم من عدم ترجمتنا للفرص المتاحة لأهداف لنتقدم 3-1، ثم بعد ذلك استقبلنا ثلاثة أهداف في ثلاث دقائق، وبين العرضيات والمنعطفات والحواجز لم نظهر كفريق ناضج، وببساطة خسرنا بعد مسيرة جيدة من دون هزيمة، في مثل هذه المواقف، الفرق مثلنا تؤدي بشكل جيد».
وأضاف «افتقرنا إلى النضج، لم نستطع ترجمة استحواذنا وكنا نعاني بطئاً في قراءة المباراة، لقد استقبلنا من موقفين مختلفين بصورة لا يلام عليها خط الدفاع».

بيريس: «الجيالوروسي» مطالب بالتعويض
دبي (الاتحاد)

طالب البرازيلي برونو بيريس زملاءه في روما، بالرد السريع بعد خسارة يوم الأحد الماضي المحبطة أمام سامبدوريا، في المباراة التي افتتح فيها اللاعب التسجيل لأول مرة بقميص «الجيالوروسي»، وقال: كانت الخسارة ضربة موجعة لمعنويات روما في الدوري الإيطالي، لكن الفريق قادر على القتال والعودة على مستوى النتائج في الأسابيع المقبلة بداية من مواجهة الكأس أمام تشيزينا.
وأضاف: الأمر الوحيد الذي تغير أننا ابتعدنا بصورة كبيرة عن يوفنتوس، ولكننا علينا أن نحاول ونحصد بعض الانتصارات خارج الملعب.
وتابع: كان ستصبح ليلة مثالية، لكن خسرنا، يجب أن نعود إلى طريق الفوز في أقرب فرصة. الفريق لعب بشكل جيد، افتقدنا بعض الأمور التي قمنا بها في المباريات الأخيرة، لم نستغل الضغط ودفعنا ثمن ذلك.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»