الاتحاد

الإمارات

تكرار حالات غمر مياه البحر لحديقة الكورنيش والشارع الرئيس بكلباء

أمواج بحر كلباء ترتفع لتتجاوز حواجز الكورنيش

أمواج بحر كلباء ترتفع لتتجاوز حواجز الكورنيش

غمرت مياه البحر يوم أمس حديقة الشاطئ على كورنيش كلباء والشارع الرئيس المتاخم للكورنيش، في ظاهرة تتكرر دائماً مع بداية موسم الكوس الصيفي ومواسم أخرى متفرقة خلال فصل الشتاء.
وطالب أهالي المدينة بإيجاد حل لهذه الظاهرة، مناشدين الجهات المسؤولة بإقامة كاسر للأمواج للحد من غمر مياه البحر لشواطئ المدينة.
وقال عبدالله سيف اليماحي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء إن مياه البحر غمرت فقط حديقة الكورنيش والشارع الرئيس للمدينة، ولم تصل المنازل الموجودة في الشوارع الخلفية للكورنيش، لافتاً إلى أن ارتباكاً محدوداً شهدت حركة المرور في الشارع الحيوي قبل أن تعود الانسيابية المرورية إليه مع تواجد الدوريات المرورية.
وأضاف اليماحي أن شواطئ كلباء شهدت خروجاً نسبياً لمياه البحر على امتداد هذه الشواطئ وكانت الأكثر تضرراً على امتداد الكورنيش، بينما لم تشهد خروجاً قوياً كالمعتاد في منطقة القرم وخوركلباء وبقيت مياه البحر محصورة بين الشاطئ والطريق الرئيسي الواصل بين منطقة سوق السمك وحتى الخور.
وقامت دوريات الشرطة بالانتشار على امتداد الساحل لمنع السياح من ارتياد البحر والسباحة؛ نظراً لخطورة البحر في تلك الأثناء. كما أغلقت بعض المسارات الساحلية ومنعت السيارات من السير فيها؛ تجنباً لأية مشكلات قد يتعرض لها مستخدمو الطريق.
وأكد رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء أن الخسائر اقتصرت على إتلاف المسطحات الخضراء في حديقة سهيلة فقط، ولا توجد أي خسائر أخرى، حيث تمت السيطرة على مياه البحر وشفطها واحتوائها بشكل فاعل في غضون ساعتين تقريباً، مشيراً إلى أن مدينة كلباء تتعرض لهذه الظاهرة أكثر من مرة في العام الواحد تبدأ من أول يوليو ثم تتلاشى في أواخر أغسطس لتظهر مرة ثانية في ديسمبر ويناير وفبراير من كل عام.
وطالب المواطنون في مدينة كلباء الجهات المسؤولة بسرعة إنجاز كاسر الأمواج حماية لأرواح وممتلكات سكان المدينة.
وقال علي عبدالله الزعابي إن غمر مياه البحر لشواطئ المدينة تكررت أكثر من مرة، بينما يكمن الحل بوجود كاسر للأمواج يحمي الأهالي من خطورة مياه البحر، كما طالب محمد سلطان الزعابي بسرعة إنجاز كاسر الأمواج الذي أمر بإقامته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في التاسع من يونيو 2007 بعد إعصار جونو.

اقرأ أيضا