الاتحاد

دنيا

المخبول أصبح مجنوناً في عوافي السياحية


نجوم السينما الهندية في رأس الخيمة
رأس الخيمة ــ صبحي بحيري:
تعود منطقة عوافي السياحية برأس الخيمة الى واجهة الأحداث من جديد فقبل شهر واحد شهدت هذه المنطقة مهرجاناً سياحياً ثقافياً تراثياً شهد العديد من الفعاليات·· وجذب عشرات الآلاف من السائحين والزوار من المواطنين والمقيمين·
اليوم تعود عوافي مرة أخرى الى الواجهة لكن من خلال السينما بعد أن اختار نجوم فيلم المخبول أصبح مجنوناً تصوير كل المشاهد الخارجية في المنطقة·
وقصة تفضيل منطقة عوافي وجبال رأس الخيمة عن أماكن تصوير أخرى كثيرة بطلها مواطن عاشق للسينما وتربطه علاقات وطيدة بالعديد من نجوم السينما الهندية هو المواطن عبدالوهاب أحمد الأحمد، استطاع من خلال هذه العلاقات أن يقنع منتج الفيلم ومخرجه بالمجيء الى الامارات ومن ثم اختيار هذه الأماكن للتصوير·
الفيلم يحمل الطابع الكوميدي والرومانسي في نفس الوقت ويتخلله سباقات بالدرجات على الرمال يشارك فيها نجوم السباقات العالمية ويستمر التصوير على مدى الأسبوعين القادمين· ويقيم أبطال الفيلم في رأس الخيمة·
منتج الفيلم فيروز نادا لولا أكد أن اختيار أماكن التصوير لكل المشاهد الخارجية للفيلم في منطقة عوافي السياحية برأس الخيمة جاء بناء على رغبة المخرج وفريق العمل وأنه بعد أن زار المنطقة أول مرة بهرته الطبيعة الساحرة والطقس المعتدل خلال هذا الفصل من العام وقال: وجدنا كل تعاون من جانب المسؤولين برأس الخيمة فقد قامت شرطة رأس الخيمة بتوفير طائرة هليوكوبتر لنقل فريق العمل وكذلك قامت بتأمين المنطقة وتوفير كل ما نحتاج اليه· أيضاً لمسنا اهتمام سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة والشيخ فيصل بن صقر وكل المسؤولين هنا·
وقال: سوف أكرر الزيارة مرة أخري هنا تشعر بأنك بين أهلك حيث تكسو الطيبة والسماحة وجوه الجميع لقد أبهرني عناق الجبال مع بساتين النخيل والبحر والتلال التي تبعث في الروح كل البهجة·
مخرج الفيلم فيكرام بات أشار الى ان أبطال الفيلم وهم من كبار نجوم السينما الهندية، اعتبروا أيامهم في رأس الخيمة بمثابة رحلة ترفيهية حيث الطقس المعتدل والطبيعة الساحرة والهدوء الذي لا يعكره زحام، فنحن ننتقل من الفندق الى أماكن التصوير بسهولة ويسر لمسنا تعاوناً كبيراً من كل القائمين على الإمارة والعديد من أبطال الفيلم أبدوا رغبة ملحة في قضاء مزيد من الوقت في رأس الخيمة بعد انتهاء التصوير، سألنا المخرج لماذا تم اختيار عوافي تحديداً·
قال إن المشاهد الخارجية لآخر فيلمين لي تم التقاطها في العاصمة العمانية مسقط حيث كانت الأحداث تتطلب التصوير في مثل هذه الاجواء وعندما علم الصديق عبدالوهاب أحمد عرض علينا أن نزور رأس الخيمة وبالفعل عندما أتيت إلى هنا كان القرار بالتصوير في منطقة عوافي وأنا أعلم أن السينما الهندية تلقى اقبالاً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط وأعتبر أن هذا أفضل دعاية للفيلم حيث تظهر المنطقة في الفيلم على مدى أكثر من نصف ساعة·
يقول عبدالوهاب أحمد صاحب الفكرة إن بطل العالم لسباقات الدراجات يشارك في هذا الفيلم، كما يشارك فيه العديد من نجوم الصف الأول في السينما الهندية وسوف تتكرر مثل هذه الزيارات في المستقبل لأن التجربة نجحت وهذا ما نراه من خلال رأي الضيوف ومن خلال التعاون الكبير الذي أبداه كل المسؤولين هنا·

اقرأ أيضا