حاتم فاروق (أبوظبي) حدت عمليات شراء نفذها مستثمرون مؤسساتيون ومحافظ أجنبية أمس من آثار عمليات جني الأرباح التي تعرضت لها الأسهم المحلية بعد الارتفاعات القوية التي حققتها الأسهم جلسة أمس الأول، وأغلقت متماسكة ومحتفظة على مستوياتها فوق نقاط الدعم المهمة. وبلغت قيمة تداولات المتعاملين في سوقي أبوظبي للأوراق المالية و«دبي المالي» خلال جلسة أمس نحو 1.6 مليار درهم، بأحجام 1.2 مليار سهم، عبر إبرام أكثر من 10 آلاف صفقة. وقال جمال عجاج مدير عام شركة الشرهان للخدمات المالية، إن جلسة شهدت تعاملات جيدة رغم تراجع المؤشرات إلا أنها تميزت بصحة الدخول الشرائي من قبل المؤسسات والمحافظ الأجنبية على عدد من الأسهم المنتقاة التي وصلت لمستويات سعرية مغرية. ووصف عجاج تعاملات جلسة أمس بأنها «صحية» خصوصاً بعدما شهدت الأسهم المحلية صعوداً ملفتاً خلال الجلسة الماضية مدعومة بحالة من التفاؤل التي تسود الأسواق في الوقت الراهن. وأضاف أن أسهم القطاع العقاري في سوق أبوظبي شهد زخماً واضحاً من خلال مشتريات على سهم «منازل العقارية»، فضلاً عن تكثيف التعامل على سهم «الدار العقارية» قبل نهاية الجلسة، فيما شهدت أسهم منتقاه في سوق دبي المالي مضاربات وجني أرباح خصوصاً تلك الأسهم التي ارتفعت أسعارها خلال جلسة بداية الأسبوع. وشهدت التعاملات في سوق أبوظبي للأوراق المالية، تماسك المؤشر العام مع نهاية الجلسة مدعوماً بعمليات شراء ساهمت في دعم الأسهم المدرجة بالقطاع العقاري، حيث بلغت قيمة التداولات نحو 186 مليون درهم، بكمية تداول سجلت 183 مليون سهم، عبر 1988 صفقة، وذلك بعدما سجل المؤشر العام تراجعاً بنحو 0.2% ليغلق عند مستوي 4539 نقطة. وفي سوق دبي المالي، اجتازت الأسهم المحلية اختباراً مهماً بعدما نجح المؤشر العام للسوق على الإغلاق فوق مستوي 3625 نقطة رغم خسارته لـ 31 نقطة خلال الجلسة، ليغلق متراجعاً 0.87%، بقيمة تداولات تجاوزت الـ 1.4 مليار درهم، وكمية تداول سجلت أكثر من مليار سهم، عبر إتمام 8706 صفقة. وفي سوق دبي المالي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة بعدما تم التداول عليه بنحو 209 مليون سهم ليغلق متراجعاً عند سعر 1.15 درهم، تلاه سهم «ماركة» الذي سجل كمية تداول بـ 163 مليون سهم، ليغلق منخفضاً عند سعر 1.31 درهم، تلاه سهم «دريك أند سكل» بتداولات تجاوزت 126 مليون سهم، ليغلق عند سعر 0.509 درهم. أما سهم «جي أف إتش» فقد جاء على رأس الأسهم المرتفعة أسعارها، مسجلاً صعوداً بـ 3.21% ليغلق على مستوى 1.930 درهم، تلاه سهم «الخليجية للاستثمار» الذي ارتفع بنسبة 3.09% ليغلق عند سعر 0.534 درهم، تلاه سهم «أجيلتي» المرتفع بـ 2.86% ليغلق عند مستوى 7.200 درهم. وبخصوص الأسهم الخاسرة في سوق دبي المالي، فقد جاء في المقدمة سهم «أرامكس» الذي هبط بنسبة 4.25% ليغلق على مستوى 4.06 درهم، تلاه سهم «إيفا» الذي خسر 3.64% من قيمته ليغلق على مستوى 0.371 درهم، تلاه سهم «تكافل الإمارات» الذي سجل تراجعاً بنسبة 3.23% ليغلق عند سعر 2.40 درهم. وفي سوق العاصمة، كان سهم «منازل العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة والمرتفعة، حيث سجلت تداولاته بنهاية الجلسة أكثر من 122 مليون سهم مرتفعاً بنسبة 9.26% ليغلق على مستوى 0.59 درهم، تلاه في قائمة الأسهم النشطة سهم «إشراق العقارية» الذي سجل كمية تداولات بنحو 23 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً عند مستوي 1.07 درهم، تلاه سهم «رأس الخيمة العقارية» الذي تم التداول عليه بنحو 9.9 مليون سهم، ليغلق متراجعاً على سعر 0.69 درهم. كما جاء سهم «الوطنية للفنادق» تالياً في قائمة الأسهم المرتفعة في سوق أبوظبي بعد سهم «منازل العقارية» حيث ارتفع بنسبة 7.02% ليغلق على مستوى 3.05 درهم، تلاه سهم «أغذية» المرتفع بنسبة 3.55% مسجلاً سعر 7 دراهم. أما الأسهم الأكثر تراجعاً في سوق أبوظبي خلال جلسة أمس، فقد تصدرها سهم «الوطنية للتكافل» الهابط بـ 10% مسجلاً سعر 0.90 درهم، تلاه سهم «جلفار» الذي تراجع بنسبة 5.65% ليغلق على 2.17 درهم، تلاه سهم «الجرافات» بنسبة هبوط بلغت 5.49% مسجلاً سعر 4.30 درهم مع نهاية الجلسة.