الاتحاد

عربي ودولي

إصابة 12 سجينا و 4 حراس أميركيين في تمرد سجن بوكا


عواصم العالم - وكالات الأنباء: أكد متحدث عسكري أميركي أمس ان 12 معتقلا عراقيا وأربعة حراس اميركيين جرحوا في التمرد الذي وقع في مركز اعتقال بوكا جنوب العراق الذي تشرف عليه القوات الأميركية الجمعة الماضي· وقد بدأ التمرد عندما رفضت ادارة المعتقل تأمين العلاج لسجين ينتمي الى التيار الصدري ، اصيب بالمرض· وأكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر حدوث التمرد لاحقا· وقال متحدث عسكري اميركي ان 'اعمال العنف بدأت صباح الجمعة الماضي حيث تظاهر بعض المعتقلين احتجاجا على نقل بعض زملائهم الى معتقل آخر'· واضاف ان 'الفوضى عمت خلال ذلك وراح المعتقلون يهتفون ويرمون الحجارة وقاموا باشعال عدة خيام'· واكد ان 'بعض الاصابات لحقت بأربعة جنود اميركيين من حراس المعتقل بالاضافة الى 12 معتقلا عراقيا'·وكان ممثل من التيار الصدري قد كشف في وقت سابق وقوع هذه الحوادث وقال الامين العام لجمعية 'شهيد الله' صاحب العامري ان 'اعمال شغب حدثت واطلقت القوات الاميركية رصاصا مطاطيا وضربت المعتقلين وتم احراق خيام والمياه والكهرباء مقطوعتان منذ ثلاثة ايام'· ومعسكر بوكا من اكبر السجون في العراق يقع في منطقة صحراوية تصل درجة الحرارة فيه الى اكثر من 60 درجة مئوية صيفا ويضم نحو 6054 معتقلا· ويأتي هذا التمرد بعد سنة على كشف تفاصيل اساءة معاملة معتقلين واهانتهم من قبل القوات الأميركية في سجن ابو غريب· أكدت الصليب الاحمر أمس انه ستطالب الاميركيين بفتح تحقيق حول التمرد ·
الى ذلك كشف مسؤولون أميركيون ووثائق عسكرية ان عمليات الاستجواب التي كانت تقوم بها وكالة المخابرات المركزية الاميركية (سي·اي·ايه) ربما لعبت دورا في وفاة عدد من المحتجزين في العراق لان ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش كانت تتبنى سياسة استجواب شديدة قال منتقدون انها تصل الى حد التعذيب·

اقرأ أيضا

"الخارجية الألمانية": نرى حاجة لمناقشة مقترح وزيرة الدفاع بشأن سوريا