الاتحاد

الرياضي

رادوي يوقع رسمياً للعين

عبدالله بن محمد بن خالد أثناء تسليم قميص العين إلى رادوي وبجواره كوزمين

عبدالله بن محمد بن خالد أثناء تسليم قميص العين إلى رادوي وبجواره كوزمين

وقع المحترف الروماني ميريل رادوي أمس الأول عقداً رسمياً مع العين لمدة سنتين، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة النادي بقاعة المؤتمرات الملحقة باستاد خليفة بن زايد، بحضور الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة، الذي وقع على بنود التعاقد نيابة عن الإدارة العيناوية.
حضر المؤتمر أعضاء مجلس الإدارة محمد عبد الله بن بدوه المشرف العام على قطاع الألعاب الفردية والجماعية، ومحمد عبيد حمدون مشرف قطاع الكرة، ومحمد عبيد حماد مشرف الفريق الأول، والروماني أولاريو كوزمين مدرب “الزعيم”.
وفي بداية المؤتمر رحب الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان بالحضور، موجهاً كل الشكر والتقدير إلى الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الهلال السعودي، على التعامل الاحترافي والسلس الذي تمت بموجبه صفقة رادوي وانتقاله إلى العين، كأحد الدعائم القوية بداية من الموسم المقبل.
وقال: هذا التعامل المتميز الذي لمسناه خلال مرحلة المفاوضات التي قادها محمد عبيد حماد مشرف الفريق، ليس غريباً على إدارة الهلال، لافتاً إلى أن صفقة اللاعب رادوي تعتبر ناجحة بكل المقاييس، خاصة أنه غني عن التعريف ومشهود له بالكفاءة والخبرة وجودة الأداء الفني من خلال مشاركاته مع منتخب بلاده رومانيا والهلال، وعليه فإنه من المتوقع أن يكون إحدى ركائز العين القوية في الموسم الجديد.
وبعد التوقيع على العقد من الطرفين، قدم الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان قميص العين لرادوي والذي حمل الرقم “6” كلاعب ارتكاز.
وبسؤاله عن اللاعب المحترف الثالث والآسيوي الذي يكمل مربع الأجانب، قال الشيخ عبد الله: عند اختيار اللاعب المحترف، لا بد من الحصول على نوعية معينة من العناصر، تشكل الإضافة المطلوبة للفريق، وفقاً لرؤية المدرب والمراكز التي يحتاجها.
وأضاف: ما زال لدينا المتسع من الوقت، وهناك فترة كافية تفصلنا عن انطلاقة الموسم المقبل، ونعمل خلالها على تكملة عدد اللاعبين الأجانب، وهناك تنسيق بين مجلس الإدارة والمدرب كوزمين ويتم الإعلان عن اللاعبين الذين نصل معهم إلى اتفاق نهائي في حينه، وفي الوقت نفسه نواصل جهودنا في التعاقد مع عدد من اللاعبين المواطنين، حتى انتهاء فترة التسجيل المسموح بها للاعبين المحليين، وهذا حق مشروع ومكفول لكل الأندية، وإذا كانت هناك أسماء بعينها يمكن الدخول معها في مفاوضات، فإن إدارة العين لن تتأخر في دعم صفوف الفريق.
البحث عن تحدٍ جديد
وتحدث رادوي موجهاً شكره إلى كوزمين الذي يرى أنه حرص على تفهم مشكلته التي فرضت عليه الرحيل من الهلال، وسعى إلى ضمه للعين، ليكون جزءاً من هذا الصرح الكبير.
وقال رادوي إنه قدم الكثير للهلال، وحقق معه 5 بطولات خلال الفترة التي أمضاها في صفوفه، مشيراً إلى أنه كان يبحث عن التغيير والدخول في تحدٍ جديد والالتحاق بنادٍ آخر، خاصة أنه لا يلعب كرة القدم من أجل المال فقط.
وأشار رادوي إلى المستوى الفني العالي الذي يقدمه اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي والإماراتي على حدٍ سواء، وفقاً لما شاهده في مباريات دورية كثيرة، إلا أنه لم يؤكد فيما إذا كان سيقدم المردود الرائع والمتميز في الدوري الإماراتي أم لا، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الأداء المتميز يعتمد على جملة من العوامل وتضافر عناصر عدة تؤدي جميعها إلى النجاح المنشود.
وقال إن على اللاعب أن يحصر تفكيره في تقديم الأفضل لفريقه، ولكنه لن يفعل ذلك إذا كان تفكيره موجهاً فقط نحو الجوانب المادية.
وأضاف: أنا هنا للفوز مع العين بدرع دوري بطولة المحترفين، ولذلك أهتم بالنواحي الفنية بعيداً عن “هوس” المادة.
وعن الأسباب التي شجعته على الانضمام للعين بالرغم من أن عرض الهلال كان الأفضل من حيث الفوائد المادية، قال رادوي: لكي أكون صادقاً وأميناً، أؤكد أن من أبرز وأهم العوامل التي دفتني لقبول عرض العين هو المشروع الذي طرحه أثناء المفاوضات والذي أعجبت به كثيراً، وعلى ضوء ذلك لم أتردد في قبول العرض العيناوي، بالرغم من أنني تلقيت العديد من العروض المغرية.
ومن ناحية أخرى قال كوزمين إن رادوي لا يحتاج إلى تقديم أو تعريف، بعد أن قدم الكثير في السنوات الماضية، واختياره جاء لمستواه الفني العالي، وشخصيته داخل المستطيل الأخضر، خاصة أن العين يضم لاعبين صغاراً في حاجة إلى أجانب كبار وقادة متميزين لمنحهم الخبرة.
وأضاف: يرتكز اختيارنا دائماً للاعبين الأجانب، على العنصر الذي يفيد المجموعة، وهذا ينطبق على رادوي، ومن هنا وقع عليه الترشيح والاتفاق، ومن المتوقع أن يقوم النادي بالتعاقد مع لاعبين آخرين، إلا أنني طلبت مهلة من الوقت للتعرف على قدراتهم وإمكانياتهم الفنية وشخصية كل منهم بما يتماشى مع لاعبي الفريق.
وحول رؤيته للموسم المقبل ومدى قدرة العين على محو الصورة المهزوزة التي كان عليها في الموسم الماضي، واستعادته وضعه الطبيعي والمنافسة في البطولات، قال كوزمين: المهمة بكل تأكيد لن تكون سهلة، ولكنني أبحث دائماً عن التحدي، وأعرف تماماً تاريخ العين، وما تعرض له في الموسم المنصرم، لقد أمضيت أسبوعاً واحداً مع العين وتأكدت خلال هذه الفترة القصيرة أن هذا النادي يملك من الإمكانيات والقدرات والتسهيلات، ما يضعه في مرتبة أعلى من العديد من الأندية الخليجية والآسيوية، وهو لا يستحق أن يكون في ذلك الموقف، وعلق كوزمين على وضع “الزعيم” في الموسم المنقضي بكلمة “حرام”، وقالها باللغة العربية.

حماد: القيمة المادية سرية
العين (الاتحاد) ـ لم يشأ محمد عبيد حماد مشرف العين أن يكشف القيمة المادية لعقد اللاعب رادوي، مؤكداً أن هذا الجانب يبقى سراً بين اللاعب والعين حسب رغبته، إلا أن هذه القيمة تعتبر أقل بكثير مما ذكرته بعض وسائل الإعلام في وقت سابق.
وتحدث حماد عن اللاعبين المتوقع مغادرتهم لقائمة العين بالاستغناء أو الإعارة أو الانتقال النهائي، مشيراً إلى أن هناك توجهاً بعدم الاستغناء عن أي لاعب، ولكن الباب مفتوح للراغبين في الرحيل، وأن النادي يتابع أداء ومستوى اللاعبين، خاصة المعارين منهم، ومتى ما قدم اللاعب مستوى متميزاً، فمن الممكن أن يسعى النادي لاستعادته مرة أخرى.
وتحدث حماد عن عدم مرافقة الحارس إسماعيل ربيع لفريق العين في معسكره الخارجي، مبيناً أن اللاعب تعرض لإصابة خفيفة، إلا أنه يعاني من مشكلة في عمله الصباحي وسوف ينضم للمعسكر في أي وقت عندما تجد مشكلته طريقها إلى الحل.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني