الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي للسياحة» تطلق يخت «فريق أبوظبي للمحيطات» في مياه بورتوفينو

يخت «فريق أبوظبي للمحيطات» لحظة انطلاقته من مياه بورتوفينو

يخت «فريق أبوظبي للمحيطات» لحظة انطلاقته من مياه بورتوفينو

كشفت “هيئة أبوظبي للسياحة” النقاب أمس عن يخت السباق المخصص لـ “فريق أبوظبي للمحيطات” من طراز “فولفو أوبن 70”، والذي سيسطر فصلاً تاريخياً في المنافسة على المراتب الأولى لسباق فولفو للمحيطات 2011 - 2012.
وقامت بتطوير اليخت، الذي بدأت فكرة تصميمه في مارس 2010، شركة “فار يخت ديزاين” الأميركية وصنعته شركة “بيرسيكو” في منطقة بيرجامو بشمال إيطاليا، ويعد واحداً من أحدث يخوت السباق في العالم، حيث يجسد خلاصة أكثر من 7 آلاف تصميم و49 ألف ساعة عمل.
الصقر الرائع
ويحمل اليخت الجديد رسماً لصقر رائع يجسد الشعار الوطني للإمارات، وهو يطير محلقاً على امتداد مقدمة اليخت وأشرعته الرئيسية، وسيحمل هذا اليخت الأسود الرائع على متنه أفراد “فريق أبوظبي للمحيطات” المكون من 11 بحاراً محترفاً لمسافة 39 ألف ميل بحري، لمدة 9 أشهر في رحلة أشبه بصعود قمة إيفرست في عالم الإبحار، حيث ستبدأ الرحلة في شهر أكتوبر المقبل انطلاقاً من ميناء مدينة أليكانتي الإسبانية.
وجاء الإطلاق العالمي لليخت الجديد وسط المشاهد الرائعة لشواطئ الريفييرا الإيطالية، وذلك بحضور حشد من كبار الشخصيات من “سباق فولفو للمحيطات”، وعمدة مدينة بورتوفينو، والشريك الرسمي للفريق شركة صناعة الساعات السويسرية الفاخرة “آي دبليو سي شافهاوزن”.
تعزيز المهارات
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس “هيئة أبوظبي للسياحة” ورئيس “فريق أبوظبي للمحيطات”، في معرض تعليقه على إطلاق اليخت الجديد: يجسد هذا اليخت أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا المتقدمة في عالم تصميم اليخوت، وقد قمنا بتطويره لتعزيز مهارات “فريق أبوظبي للمحيطات” الذي قمنا بتشكيله، ويعد هذا المستوى من الالتزام دليلاً واضحاً على سعينا لتقديم أداء عالي الكفاءة في أول منافسة لنا، ضمن “سباق فولفو للمحيطات” وصولاً إلى تحقيق طموحنا في الفوز به”.
أفضل طاقم
ويحظى “فريق أبوظبي للمحيطات” بواحد من أفضل طواقم السباقات العالمية منذ انطلاق “سباق فولفو للمحيطات” عام 1973، وسيخوض هذا الفريق الآن مرحلة التدريب النهائي في أوروبا بعد قضائه فترة الشتاء في أبوظبي.
أول فريق عربي
وكان “فريق أبوظبي للمحيطات”، وهو أول فريق عربي يشارك ضمن منافسات “سباق فولفو للمحيطات”، قد جال خلال الأشهر القليلة الماضية في مختلف أرجاء العالم لإجراء تمرينات مواجهة الأجواء المناخية في أميركا، والتغلب على الرياح القوية في نيوزيلندا، وصقل مهارات السباق في المملكة المتحدة وهونج كونج في الوقت الذي يجري فيه بناء الصارية في إسبانيا، وصناعة اليخت في إيطاليا.
القائد ووكر
كما يستعد الفريق، الذي يقوده الربان البريطاني إيان ووكر الحائز على ميداليتين أولمبيتين، لخوض برنامج تدريبي صارم في المحيط الأطلسي، قبل التوجه إلى ميناء بداية السباق في إسبانيا خلال شهر أكتوبر المقبل.
وقال إيان ووكر: كان الوصول إلى هذه المرحلة ثمرة جهود عالمية جبارة أسهمت بشكل أو بآخر في إرساء معايير جديدة في هذا المضمار، وبانتظار انطلاق السباق بعد أقل من ثلاثة أشهر من الآن، فإننا نسابق الوقت في تحضير فريقنا ويختنا الجديد، وأستطيع القول إننا أكثر من مستعدين لخوض هذا التحدي”.
خالد وبطي
ويضم الفريق، الذي ينتمي أفراده إلى قارات العالم الخمس، مواطنين هما البطل الأولمبي عادل خالد الذي يبلغ من العمر 22 عاماً وبطي المهيري ذي الـ 27 عاماً، واللذان تمكنا من انتزاع فرصة الانضمام إلى صفوف الفريق بعد الفوز على 120 متسابقاً تنافسوا لحجز مقاعدهم ضمن الطواقم البحرية والبرية للفريق، وستكون مشاركتهما هذه الأولى من نوعها لمواطنين في هذا السباق القاسي الحافل بالتحديات.
4 محيطات
يشار إلى أن “سباق فولفو للمحيطات” سيقطع 4 محيطات حول 6 قارات قبل الوصول إلى خط النهاية في منطقة جالواي الإيرلندية صيف عام 2012، وترحب أبوظبي بالسباق من 1 إلى 14 يناير 2012 عقب إكمال المرحلة الثانية قادماً من كيب تاون.
وتعتزم الهيئة تنظيم قائمة واسعة من الفعاليات على مدى أسبوعين في مختلف أنحاء أبوظبي احتفالاً بوصول “سباق أبوظبي للمحيطات” بما في ذلك حفلات موسيقية عالمية، وأنشطة تفاعلية وعائلية في “قرية السباق”، إلى جانب طرح عروض وتخفيضات في فنادق الأربع والخمس نجوم بأبوظبي.
قرية السباق
وقد أحرزت أبوظبي تقدماً كبيراً على صعيد الخطط المتعلقة بتصميم “قرية السباق” التي تبلغ مساحتها 55 ألف متر مربع على كاسر الأمواج في كورنيش أبوظبي. وستفتح هذه القرية التي تتمتع بمساحة تضاهي مساحة 8 ملاعب كرة قدم، أبوابها مجاناً للزوار بشكل يومي من 30 ديسمبر 2011 وحتى 14 يناير 2012، حيث تتوقع “هيئة أبوظبي للسياحة” أن تستقبل القرية أكثر من 100 ألف زائر.
طابع تفاعلي
وستمتاز القرية بطابع تفاعلي مستمدة هويتها من التراث البحري العريق لأبوظبي، كما ستحفل بمختلف أنواع وسائل الترفيه والنشاطات مثل المعارض، وأجهزة الألعاب الإلكترونية، ومرافق لخدمات الضيافة، والمناطق المخصصة للألعاب، ومنافذ لبيع الأطعمة والمشروبات، ومحال لبيع البضائع الرسمية.
نخبة الرياضيين
يشار إلى أن الطاقم الذي سيقود اليخت من طراز “فولفو أوبن 70”، سيكون مؤلفاً من نخبة الرياضيين المحترفين الذين أبحروا حول العالم متحدين أقسى الظروف.

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا